مقالات/10 متاحف تحكي تاريخ مناطق السعودية

10 متاحف تحكي تاريخ مناطق السعودية

10 must-visit museums in the Kingdom

٠٩ فبراير ٢٠٢٠

Source

المصدر: فاطمة سيديا

تروي المتاحف تاريخ المناطق، فهي المكان المخصص لحفظ التراث وتوثيق الماضي، وفي المملكة العربية السعودية يوجد عدد كبير من المتاحف المتنوعة الخاصة والعامة إذا كنت تزور السعودية للمرة الأولى احصل على تفاصيل حول التأشيرة من موقع زوروا السعودية.

"وافي" تأخذكم في جولة حول ثمانية متاحف بمختلف مناطق المملكة:

1. المتحف الوطني السعودي

يجب على الزوار الذين يتطلعون إلى فهم عمق تاريخ المملكة القديم والحديث زيارة المتحف الوطني. يقع المتحف في مجمع الملك عبد العزيز التاريخي في قلب العاصمة الرياض. ويمكنك فيه التجول عبر القاعات التي ترسم تطور الثقافة العربية في أقل من 90 دقيقة. يتميز المتحف بهندسته المعمارية الحديثة وحدائقه الخلابة ، حيث يأخذ الزوار في رحلة تفاعلية ساحرة تساعدهم على فهم تاريخ المملكة العربية السعودية القديم والمعاصر.

وفي حال كانت زيارتك للرياض لمدة يومين، فلا تفوت زيارة حصن المصمك. وهو مبنى ذو أهمية تاريخية تم بناؤه عام 1895، ثم تحويله إلى متحف في عام 1995، ليرسم مآثر مؤسس المملكة ، الملك عبد العزيز. يتميز المتحف بالصور والخرائط والوثائق الرسمية والأسلحة من هذه الحقبة الهامة لتوحيد المملكة.

2. معرض عمارة الحرمين الشريفين

يُعد معرض عمارة الحرمين الشريفين، الذي يقع في مكة المكرمة من أبرز متاحف المملكة، حيث خصصت قاعاته لتسليط الضوء على عمارة الحرمين الشريفين. ويمكن للزائر أن يرى عند مدخل المعرض مجسمات للمسجد الحرام والمسجد النبوي، كما يحتوي على قاعة مخصصة لعرض كل ما يتعلق بالمسجد الحرام والكعبة المشرفة، من كسوة ومكائن حياكة، إضافة إلى قاعة زمزم وقاعة المسجد النبوي.

3. متحف المدينة في محطة سكة حديد الحجاز

يمنحك المتحف فرصة مجانية للسفرعبر الزمن لتعيش تاريخ المدينة المنورة العتيق وستتوالى اندهاشاتك من النقوش القرآنية التي دونت على الحجر والورق. وستبهرك الأدوات الحجرية والفخارية والخزفية التي يحكي كل منها تاريخ الأسرة المدينية. وقبل التوجه للمتحف لا تفوت فرصة التجول في المساجد الأثرية التي تحيط بالمحطة.

4. قصر شبرا

يقع هذا القصر الذي شيد عام 1905 في مدينة الطائف، ويتميز بعمارته التي تدمج بين العمارة الرومانية والإسلامية. تم تحويله عام 1995 إلى متحف يحكي تاريخ القصر الذي اتخذه الملك فيصل مكتباً له. وتتناول أقسام المتحف فترات زمنية مختلفة من التاريخ، فمنها ما يعود لما قبل الإسلام، ومنها ما يوثق العصر الإسلامي وتأسيس الدولة السعودية. كما تتناول الصور المعروضة في المتحف تاريخ الحجاز بشكل عام والطائف بشكل خاص. 

5. قصر خزام التاريخي

يقع المتحف في قصر الملك عبد العزيز المعروف بقصر خزام، ويضم العديد من النصوص والخرائط التاريخية، كما يحتوي على صوراً للحرمين الشريفين. وقد خصص المتحف قاعة لمقتنيات الملك عبد العزيز وصوراً تاريخية له، إضافة إلى وثائق هامة. كما تُظهر الصور الموجودة فيه التاريخ الثقافي لمدينة جدة، ونمط حياة سكانها قديماً، وأهميتها التجارية.

6. قلعة تبوك الأثرية

تم إنشاء هذه القلعة التاريخية منذ عدة قرون في العصر العباسي ، ثم خضعت لعدة تجديدات وترميمات. فهو الآن متحف يرسم تاريخ عاصمة تبوك على مر السنين. تعرض الغرف المختلفة فيه قطع أثرية وتراثية يعود تاريخها إلى عصور مختلفة حيث لعبت دورًا رئيسيًا في تطور المنطقة. بنيت القلعة على طرق الحج فتجد فيها مسجد وبرج مراقبة.

 

7. متحف العلا

يضم المتحف الذي يقع في محافظة العلا بالمدينة المنورة، نموذجا لمدائن صالح في قاعة الاستقبال، وتنقسم قاعات المتحف بحسب الحقب الزمنية المختلفة التي تمتد لما قبل الإسلام وحتى العصر الحالي. تحتوي القطع المميزة في المتحف على كتابات ورسومات ونقوش تاريخية منها المدون في صحف والأخر منقوش على الصخور. 

8. متحف حائل الاقليمي

يتيح هذا المتحف لزواره فرصة السفر عبر الزمن، بدءًا من العصر الحجري وحتى العصر الحالي. ويستعرض المتحف العديد من القطع الأثرية المختلفة، بالإضافة إلى الصور التي تبين مختلف المواقع الأثرية في المملكة العربية السعودية. وقد خُصِصت إحدى قاعات المتحف لتتناول جيولوجيا منطقة حائل، فيما تسلط قاعة أخرى الضوء على الموروث الثقافي للمنطقة.

 

9. متحف الأحساء

يستعرض متحف الأحساء، العديد من الرسومات التي تُظِهر المواقع الأثرية، إضافة إلى مجموعة من الصور التي تبرز تاريخ منطقة الأحساء، بما في ذلك حقبة ما قبل التاريخ وما قبل الإسلام والعصر الإسلامي والتاريخ المعاصر. وخُصصت إحدى قاعاته لاستعراض مراحل توحيد المملكة، بينما يُركز جانب من المتحف الذي فُتحت أبوابه عام 1987م للعموم، على حياة سكان الأحساء في الماضي.

 

10. متحف قصر المقر

قصر المقر يسمى أحيانا بالقصر الفلكي، إذ تميز ببنائه المعماري ذو الطابع الإسلامي والتاريخي الأخاذ، ليصبح بذلك قبلة مهمة يأتيها السياح من مختلف أنحاء العالم لمشاهدة جمال قرية المقر ومعالمها التاريخية. يتميز القصر المبني من الحجر الطبيعي بالحدائق المعلقة التي تجري عبرها قنوات وينابيع من المياه بتصميم إحترافي وزخارف هندسية مميزة. كما يحتوي على سبع قبب تمثل القارات السبعة للعالم، وعلى أكثر من 365 عمودا بعدد أيام السنة وتميزت بنقشها الذي يعكس روح الحضارة الأموية والعباسية.