مقالات/12 وجهة سعودية لجذب زوار التأشيرة السياحية (فيديو)

12 وجهة سعودية لجذب زوار التأشيرة السياحية (فيديو)

12 must-visit sites for visitors to the Kingdom (video)

٠٥ أكتوبر ٢٠١٩

Source

المصدر: بندر فلقي

أهلاً بالعالم.. هاشتاق أطلقته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عندما أعلنت عن التأشيرة السياحية لمواطني 49 دولة، الأمر الذي سينعكس إيجابياً على القطاع السياحي في المملكة بشكل خاص، وعجلة النمو الاقتصادي بشكل عام.

حيث سيشهد قطاع السياحة في السعودية تطوراً وازدهاراً في السنوات القليلة القادمة مع رؤية 2030، والتي ستجعل المملكة بلداً لا تقتصر موارده فقط على النفط، إضافة إلى وجود مناطق أثرية وتاريخية تم تسجيلها على موقع اليونيسكو والتي تستهوي الكثير من المهتمين والسياح الأجانب.

ولأن السعودية مليئة بمختلف أنواع السياحة، فمن المتوقع أن تكون هناك مدن أخرى يستهدفها زوار التأشيرة السياحية بجانب المدن الكبرى، مثل: العاصمة الرياض وجدة والدمام.

"وافي" اختارت بعض المناطق السياحية التي ربما ستكون وجهات رئيسية لزوار الـ 49 دولة، وجاءت على النحو التالي:



العلا 

تضم مدائن صالح المسجلة عالمياً في قائمة اليونيسكو، يوجد بها العديد من الأماكن الأثرية، ووصفها المؤرخون بأنها مرآة حضارات العالم القديم في الجزيرة العربية التي ظلت أسرارها مستعصية على الكثير من الباحثين حتى وقتنا الحاضر.

الدرعية

رمزاً وطنياً بارزاً في تاريخ السعودية، ارتبط ذكرها بالدولة السعودية الأولى وكانت عاصمة لها، حيث شكلت منعطفاً تاريخياً في الجزيرة العربية.


واحة الأحساء

من أكبر وأشهر واحات النخيل الطبيعية في العالم، وهي مسجلة في اليونيسكو، وتشتهر بإنتاج التمور، كما تحتضن العديد من المعالم التاريخية والأثرية منها: جبل قارة وسوق القيصرية، ميناء العقير، والعديد من الأماكن الأخرى.


السودة

من أبرز المعالم السياحية في منطقة عسير تبعد عن مدينة أبها 25 كلم، على ارتفاع 3000 متر فوق سطح البحر. وتعتبر السودة المنتزه الأول والأجمل في تلك المنطقة حيث جمال الطبيعة الخلابة والجبال التي تكسوها أشجار العرعر الكثيفة، كما أنها تمتاز بكثرة هطول الأمطار على مدار العام.


مدينة تيماء

تقع شمال غرب السعودية، وتحتوي على كنوز تاريخية وأثرية فهي مهداً للحضارات الإنسانية المتعاقبة على شبه الجزيرة العربية، وبها العديد من آثار الأنبياء التي يعود تاريخها إلى 3300 عام قبل الميلاد، وتعد تيماء كنزًا من كنوز آثار المملكة التي حظيت بأصداء واسعة على المستوى العالمي.


جزيرة فرسان

هي إحدى الجزر التابعة لمنطقة جازان، وتبلغ مساحتها 1050 كم، حيث تضم مجموعة كبيرة من الجزر الأخرى ليصل تعداد جزر فرسان إلى 150 جزيرة تقريباً، وتعد جزيرة فرسان (فرسان الكبرى) هي أكبرها من حيث المساحة.


جبال فيفاء

تقع شرق محافظة صبيا بمنطقة جازان، وهي عبارة عن مجموعة جبال تلتف حول بعضها لتبدو من بعيد على شكل جبل واحد هرمي، وتمتاز بمنحدارتها، وصعوبة تضاريسها، ووعورة مسالكها وكثرة منعطفاتها.


حافة العالم

حافة العالم أو "المطل" هي إحدى المعالم الطبيعية لنهاية هضبة نجد، وتبعد عن العاصمة السعودية الرياض بمسافة ساعة ونصف، حيث تنتهي سلسلة جبال طويق بانحدار شديد وتؤدي إلى سهل منبسط بعدها ليمتد لمئات الكيلو مترات، وعند الوقوف على السفح وبامتداد النظر يتمتع الزائر بمنظر في منتهى الجمال. وكانت تطلّ قديمًا على طريق تجاري قديم يُستخدم لعبور شبه الجزيرة العربية من اليمن إلى بلاد الشام وبلاد فارس.

فوهة بركان الوعبة

عبارة عن حفرة عميقة في الأرض بقطر دائري يبلغ 3 كيلومترات وبعمق 380 مترا، وهي الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط، وتقع على بعد 254 كم من مدينة الطائف، ويكسو وسط الفوهة طبقة ملحية بيضاء اللون، ويعتقد أن سبب تكونها يرجع إلى أن مياه الأمطار تتجمع في قاع الفوهة مكونة بحيرة صغيرة ضحلة لا تتسرب إلى باطن الأرض.


قرية ذي عين القديمة

هي قرية أثرية تبعد 24 كم عن الباحة، وعمرها يزيد على 400 سنة، بنيت القرية على قمة جبل أبيض تضم العديد من البيوت المكونة من طابقين إلى أربعة طوابق.


متحف قصر المصمك

يقع قصر المصمك في العاصمة السعودية الرياض، وكان مسرحاً لمعركة فتح الرياض التي استعاد فيها المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود مدينة الرياض لأسرته آل سعود من آل رشيد عام 1902 م، ولا تزال آثار تلك المعركة الشهيرة موجودة على باب القصر، والمتمثلة في سن الرمح الذي قُتل به ابن عجلان حيث لا يزال الباب الأصلي موجوداً إلى وقتنا الحاضر.


جدة التاريخية

تعد هذه المنطقة التاريخية، جوهر مدينة جدة عروس البحر الأحمر، إذ أدرجتها اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي، وتتميز بمبانيها القديمة وأبوابها الشهيرة. وقد احتلت جدة مكانة خاصة كونها بوابة الحرمين الشريفين، كما أنها مركزاً تجارياً مميزاً.