مقالات/تعرف على أكثر مواقع المملكة جمالاً

تعرف على أكثر مواقع المملكة جمالاً

8 hidden gems of the Kingdom

١٨ فبراير ٢٠٢٠

Source

المصدر: فريق وافي

تتميز المملكة العربية السعودية بتضاريسها المتنوعة نتيجة لما تملكه من مساحات كبيرة، حيث توجد المرتفعات الجبلية والأدوية والكثبان الرملية والهضاب والسهول الساحلية، مما يمكن الزوار القيام برحلات استكشافية والاستمتاع ببيئتها وتجاربها المختلفة والفريدة من نوعها.

نستعرض لكم في التقرير التالي أكثر المناطق الطبيعية جمالاً في المملكة والتي يجب عليك التفكير في زيارتها:

سد تندحة

أسهم سد وادي تندحة الواقع شرقي محافظة خميس مشيط في إيجاد منطقة تتمتع بالطبيعة الأخاذة يتردد عليها السياح من المناطق المجاورة حيث المسطحات الخضراء والتشكيلات الصخرية. يبلغ طول السد 120 متر وارتفاعه 24.5 متر وتبلغ سعته التخزينية أكثر من أربعة ملايين متر مكعب من المياه. ويقول المؤرخون مستدلين بالنقوش القديمة الموجودة في المنطقة منذ قرون عديدة إن المدينة شهدت حدثًا تاريخيًا ورد ذكره في القرآن الكريم عندما مرت قافلة من الأفيال عبر المنطقة.

فوهة الوعبة

إنها واحدة من أكبر وأعمق الحفر البركانية في الشرق الأوسط، بعمق 380 متر ويبلغ قطرها ثلاث كيلومترات، وهو بركان نائم لمئات السنين. يقع في المنطقة الغربية من المملكة، على بعد 200 كيلومتر من مدينة الطائف. تم افتتاح مشروع تطويرها عام 2017 لاستقبال الزوار الذين يتطلعون إلى الاستمتاع بمناظر بانورامية خلابة. تتوفر فيها المخيمات المجهزة ومغامرات الدفع الرباعي وجولات حول الفوهة.


النماص

هي محافظة سعودية تقع في منطقة عسير على سلسلة جبال السروات، وتبعد 450 كم عن مدينة الطائف و150 كم عن مدينة أبها. تمتاز بالطبيعة الخلابة واعتدال المناخ صيفًا وبكثافة الغطاء النباتي وكثرة شلالات المياه والوديان والجبال الشاهقة، التي تتمازج مع حالة الخضرة الدائمة لجمال غاباتها الطبيعية، مما يجعل مدينة النماص مقصداً للسياح في موسم الصيف. ويوجد بها العديد من المواقع الأثرية ويرجع بعضها إلى القرون الأولى من تاريخ الإسلام، منها مدينة الجهوة الأثرية، وقلعة ال عليان، والمقابر والنقوش القديمة التي تعكس ثقافة وتقاليد العرب.

جبال الفيفا 

جبال الفيفا الواقعة في منطقة جازان الجنوبية الغربية للمملكة، هي سلسلة جبال يبدو أنها تحتضن الغيوم التي تتدفق حول قممها المختلفة وتوفر مناظر خلابة لسكانها أو زوارها. ترتفع فوق مستوى سطح البحر بحوالي 12000 قدم، يتطلب تسلق هذه الجبال سائقًا محترفًا يرافقه سكان محليون على دراية بالطرق الوعرة. بنى سكان الجبال منازلهم من الحجارة التي تم حصادها من السطح وأقاموا مزارعهم الخاصة على المنحدرات لتزويدهم بالطعام والماء.

يجب على زوار المنطقة الاطلاع على الينابيع الساخنة في منتجع العين الحارة والعبسية عادل، أعلى قمة في جبال الفيفا التي توفر مناظر خلابة ومساحات خضراء مورقة بالإضافة إلى نسائم معطرة من أزهار منتشرة في جميع أنحاء منطقة.


الوجه

تنقلك زيارة مدينة الوجه الساحلية في رحلة تاريخية إلى الحضارات القديمة؛ فهي مكان يمر فيه الحجاج في رحلة العمر إلى مكة المكرمة. وتقع الوجه على بعد حوالي 300 كيلومتر من مدينة تبوك. بالإضافة إلى الاستمتاع بالشاطئ الجميل والهواء النقي، يمكنك زيارة قلعة السوق التي تعد من أقدم القلاع في البلاد لأهداف حماية المدينة والإشراف على الميناء والسوق القديم. أما القلعة الرئيسية الأخرى هي قلعة الزريب، التي تقع على بعد 20 كم شرق الوجه وتعود إلى عهد السلطان العثماني أحمد الأول في القرن السابع عشر، حيث كان الهدف الرئيسي للقلعة هو توفير مكان مناسب للحجاج. تتميز مباني الوجه القديمة ببعض التصاميم الجمالية التي تساهم في خلق جو ساحر يملأه عبق التاريخ.

جبل الهادا

من أشهر الجبال في تهامة، شرق محافظة محايل عسير جنوب المملكة. يقال سمي بذلك نسبة لنبي الله هود، كما يسمى جبل الحصون والعيون لكثرة الحصون والعيون المحيطة به والتي وتعود لمئات السنين منها: حصن قصبة، وحصن المنزلة، وغيرهم من الحصون، وكذلك عين أسعيدة، وعين الولجة.

يصل ارتفاعه عن سطح البحر (2000) متر تقريباً، بمساحة ما يقارب (20) كيلو متر عرضاً و(60) كيلو متر طولاً تقريباً. ويحيط بجبل هادا وادي فرشاط من الجنوب الشرقي، ومن الشمال يحده جبل ضرم، ومن الشرق الشعاونة، ومن الغرب المجنب.

وادي الغمار

يعتبر وادي الغمار التابع لمحافظة هروب بمنطقة جازان من أحدث الوجهات السياحية المكتشفة حديثاً ويتميز بالطبيعة الخلابة والأشجار الكثيفة، إضافة إلى الجو العليل، وهدوء المكان البعيد عن صخب المدينة، مع جريان المياه في بعض فصول السنة.

ويقع وادي الغمار الجميل بين سلسلة جبلية صغيرة في المنطقة الرابطة بين هروب ومركز الحقو بمحافظة بيش، وهو واحد من رواد سد وادي وعال، وتنتشر في ذلك الوادي تكوينات صخرية متنوعة، وتتدفق فيه المياه أغلب أيام العام، ويمتاز بجوٍ صافٍ، ووفرة الأمطار؛ وهو ما أسهم في اخضرار جنباته بالأعشاب والأشجار مثل شجر "الدوم والضبر والنخل".

المحتطبة

هي أحد أجمل المواقع الطبيعية التي تقع شمال غرب منطقة عسير، وبالتحديد على الطريق السياحي الذي يربط بين مدينة أبها ومنتجع السودة السياحي. وتعد منطقة المحتطبة جاذبة للشباب والمصورين ومحبي التسلق ورحلات الطبيعة، إذ تحوي تضاريس رائعة تجمع بين الجبال الشاهقة التي تعانق الضباب وشلالات المياه الطبيعية والسهول الخضراء والينابيع الصافية على مدار العام، لترسم لوحة ساحرة لزوارها الذين يتوافدون صيفاً للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة. ويتوقع أن تتحول المنطقة إلى موقع استثماري لمشاريع الرياضة والمعسكرات الرياضية.