مقالات/تعرف على سلة المخبز السعودي المتنوعة

تعرف على سلة المخبز السعودي المتنوعة

A baking journey through the Kingdom’s regions

١٨ أبريل ٢٠٢٠

المصدر: نادين الوزني

تميزت المملكة العربية السعودية بتنوع المخبوزات التي تختلف مسمّياتها بحسب المجتمعات المحلية، فقد اشتهرت المنطقة الشمالية بإعداد خبز الصاج، وفي المدينة المنورة خبز الشريك، فيما تشتهر منطقة الأحساء بالخبز الأحمر والرقاق. كما أن مهنة الخباز تتوارثها بعض العائلات السعودية عبر الأجيال. وقديما كان يجهز الخبز الشعبي بأنواعه على الفحم والحطب، وكانت تتفنّن النساء في إعداد أنواع مختلفة منه في البيت أما اليوم فصار يجهز في الأفران المخصصة للخبز.

خبز التميس في المنطقة الغربية

يعتبر التميس من أشهر أنواع الخبز السعودي اللذيذ والمعروف في منطقة الحجاز إذ يحضر بمقادير بسيطة ومكونات اقتصادية وبطريقة سهلة تحضر في البيت. ويقدم عادة مع الفول والألبان والأجبان ويحتل وجبات الإفطار والعشاء. يشبه خبز التميس أو الخبز الأفغاني الى حد كبير خبز التنور الشامي. وتختلف مكوناته وطريقة تحضيره من منطقة لأخرى ومن بيت لآخر.

المكونات وطريقة التحضير

يتم إعداد التميس من 4 ملاعق كبيرة من الحليب البودرة، وملعقتان صغيرتان من الخميرة، و6 أكواب من الطحين، وملعقتان كبيرتان من السكر، وملعقة صغيرة من الملح، وكوب ونصف من الماء، وملعقة كبيرة من السمسم للتزيين. ويُحضر عبر خلط المقادير الجافة جيداً بعد نخل الطحين وإضافة الماء تدريجيًّا مع الاستمرار في العجن حتى تتشكل عجينة متماسكة. ثم تغطى العجينة وتترك لترتاح وتختمر. وبعد فردها يتم مسح كل رغيف بالماء ورش السمسم على وجهه. ثم يخبز في الفرن المحمّى مسبقًا حتى يتحمر ويكتسب اللون الذهبي.


خبز الصاج أو الخبز الشمالي

يُبدع أهالي منطقة الحدود الشمالية بصناعة خبز الصاج أو كما يسميه البعض بالرغيف الشمالي الذي تعلموه من الأجداد، ويقدمه أهالي المنطقة مع الشاي أو الحليب أو المرق.

  • المكونات وطريقة التحضير

يتم إعداد خبز الصاج من البر الفاخر ويضاف إليه الماء والملح والخميرة. وتقوم النساء بعجنه جيداً وتركه ليتخمر مدة من الوقت حتى يصبح جاهزاً للطهي على الصاج والبعض يستخدم التنور الفخاري.

خبز الشريك أو الخبز المديني 

تشتهر المدينة المنورة بالعديد من أنواع الخبز، أبرزها الشريك، وفتوت التعتيمة، والصامولي، وخبز البر، والخبز الأبيض، والشوابير وأنواع عدة من المخبوزات المدينية التي تقدّم في مواسم الأعياد ومناسبات الزواج بالمدينة المنورة، خاصة مع النواشف كالجبن والزيتون والحلاوة وغيرها.

  • المكونات وطريقة التحضير

خبز الشريك هو مزيج من الطحين والحليب والماء ويرش عليه السمسم ويضاف إليه الحمص والشمر واليانسون والحبة السوداء ليكسب طعماً مميزاً، ثم يخبز في الفرن على شكل دوائر.

الخبز الأحمر أو الخبز الحساوي

يمتاز الخبز الحساوي بطعمه اللذيذ ورائحته الزكية، التي اشتهرت بها محافظة الأحساء. ويسمى الخبز الحساوي أيضا بالخبز الأحمر أو خبز التمر أو خبز التنور، وهو وجبة غذائية متكاملة وغني بالبروتينات والفوائد الصحية.

  • المكونات وطريقة التحضير

يتكون الخبز الحساوي من طحين البر والنخالة والتمر والحبة السوداء والحلوى والسمسم، كما يضاف عليه العديد من النكهات الحديثة كالجبن والزعتر واللبنة. ويستغرق تحضيره وقتا طويلا، حيث يبدأ الخباز أولاً بنقع التمر في الماء لمدة معينة للحصول على نقيع التمر، ومن ثم يقوم بعملية العجن بوضع الدقيق في ماء التمر تدريجيا حتى يحصل على عجينة متماسكة يمكن تشكيلها إلى دوائر صغيرة بحسب حجم الرغيف، ثم يضيف مادة الحلوى وحبة البركة، ثم يترك  العجين لفترة كي يرتاح ويختمر، ثم يضعه في التنور.

خبز "العربود" في منطقة الجوف

تتميز منطقة الجوف بالعديد من المأكولات الشعبية مثل خبز "العربود” أو ما يسمّى بـ"الجمري". وهو من أهم الوجبات المفضلة لدى أهالي بادية الشمال، بالأخص الجوف، فهو مليئ بالعناصر الغذائية الهامة والتي تساعده على الإحساس بالشبع لفترات طويلة خاصة في ليالي الشتاء الباردة. ولا يعفن خبز العربود بسهولة خصوصا إذا كان موضوعا في مكان جيد التهوية. ويفضل البعض أكل العربود مع الحليب أو مع السمن أو زيت الزيتون أو الجبن، كما يفضله الآخرون مع العسل أو التمر أو غيرها من الإضافات اللذيذة.

  • المكونات وطريقة التحضير

تبدأ عملية تحضير العجينة بخلط الطحين والملح والماء تدريجيا، ثم يعجن جيداً حتى تصبح العجينة قاسية وتمد في صحن من الجمر ومن ثم تضع فوقها جمر حتى تجف من الجهتين، ويحرك الجمر حتى لا يحترق الخبز ومن ثم يسحب من النار وتدفن في الرمل الساخن لمدة تتراوح تقريبا بين 10 دقائق و15 دقيقة وتقلب على الوجه الثاني بنفس المدة حتى تستوي جيدا. وتستخدم حاليا أنوع حديثة ومبتكرة كالقصدير والأواني الفخارية بديلا عن الطريقة التقليدية القديمة.

مخبوزات جنوبية

يتم إعداد الفطير الجنوبي بأنواع مختلفة من الدقيق سواءً من البر أو الذرة أو الدخن أو الشعير، يضاف الدقيق إلى العدس ومن ثم يتم وضعه في التنور بشكل طولي بعد أن يسخن التنور لفترة طويلة بالحطب وهو الخبز المشهور في المنطقة ويقدم مع السمن والعسل واللبن وخاصة في الفطور.

تشتهر المنطقة أيضا بالخبز الملوح الذي يقدم مع الفول والبيض والطواجن. كما تصنع النساء القرص وهو يعتمد أيضاً على العجين بعد خبزه في إناء مستدير على هيئة القرص ويضرب من الحواف جيداً باليد حتى يأخذ شكله تماماً ثم يوضع على النار حتى يستوي ثم يقدم على المائدة مع السمن أو العسل.