مقالات/"وافي" تأخذك في رحلة إلى جبل النور

"وافي" تأخذك في رحلة إلى جبل النور

A two-hour trip to Jabal Al-Nour

١٩ مايو ٢٠٢٠

Source

المصدر: فاطمة الصالح

"جبل النور" ذلك الموقع الذي انبثقت منه الرسالة المحمدية، لتصل إلى جميع أنحاء العالم، من المؤكد أننا جميعاً سمعنا عنه أو شاهدناه أثناء أداء مناسك العمرة أو الحج أو حتى عند زيارتنا لمكة المكرمة، وتأملنا جنباته مستشعرين ما عاشه المصطفى صلى الله عليه وسلم، فهو يقع على بُعد أربع كيلومترات شرق المسجد الحرام.

"وافي" تأخذكم في رحلة إلى هذا الجبل التاريخي الذي يشكل أهمية وجدانية للمسلمين كونه الجبل الذي يحتضن غار حراء والذي شهد تكليف سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة السامية التي نشرت السلام للعالم أجمع ونزلت فيه آيات خير كتاب وهو القرآن الكريم الذي نشر الهدى للبشرية أجمع.

الطريق إلى غار حراء

يبلغ ارتفاع جبل غار حراء 642 مترًا ويتميز بانحداره الشديد وتبلغ مساحته 5250 متر مربع، أعلى الجبل يوجد غار حراء الذي يتجه نحو الكعبة حيث كان يختلي الرسول صلوات الله وسلامه عليه ولا يتسع هذا الغار إلا لأشخاص لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة حيث يمكنك المرور عبر مدخله الذي يبلغ طوله أربعة أذرع وعرضه أقل من ذراعين.

هذا المعلم التاريخي الذي يقف شامخاً منذ أربعة عشر قرناً ذُكر في كتب المؤرخين ضمن أهم الجبال التاريخية منها جبل طور سينا والجودي وطور زيتا، ووصف فيها كأنه سنم الجمل فوق الجبل ومن هذه الكتب لأبي الوليد الأزرقي في كتاب "أخبار مكة وما جاء فيها من آثار".

الحذر مطلوب في الرحلة

الرحلة لهذا الجبل تستغرق ساعتين ويكتنفها تعب نظراً لوعورة الطريق وشدة انحدار الدرج من الجهة الشرقية للجبل والشق الجبلي الذي يقع بين صخرتين والتي توصل للجهة الأخرى من الجبل حيث غار حراء ويستطيع المرور به ذوي البنية الرشيقة. ويحرص زوار مكة على زيارة هذا الجبل وخوض تجربة رحلة إيمانية عميقة تشعرك بما اختلج في نفس الرسول من مشاعر قبل وبعد الرسالة.

جهود حكومية

بذلت الجهات الحكومية جهوداً كبيرة لتطوير الموقع والحفاظ عليه، حيث أنشأت مركزاً للزوار بالتعاون مع عدة جهات ويتم تنظيم عملية زيارة الجبل وتثقيف الزوار وإبراز مكانة الموقع تاريخياً، وتأتي هذه الجهود ضمن مجموعة مشاريع برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري والذي رصد له قرابة خمس مليارات ريال لتطوير 230 مشروع تراثي.