مقالات/"عين نجم" لها مكانتها التاريخية في قلوب السعوديين

"عين نجم" لها مكانتها التاريخية في قلوب السعوديين

Exploring the rich history behind Ain Najm

٢٤ يناير ٢٠٢١

المصدر: خلود الصالح

تشتهر منطقة الأحساء شرق المملكة العربية السعودية بكثرة عيونها الطبيعية حيث يوجد بها أكثر من 30 عين تتدفق منها المياه، ولكن هناك عين واحدة لها مكانتها التاريخية في قلوب السعوديين وهي "عين نجم" التي تشير المصادر التاريخية إلى أن أهالي الأحساء قد بايعوا حكام الدولة السعودية الأولى عام 1212هـ عندها، وقد زارها الملك عبدالعزيز رحمه الله وعمره 12 عام مع والده الإمام عبدالرحمن الفيصل عام 1308هـ وقبيل فتح الأحساء عام 1331هـ وصلها وتوقف عندها مع رجاله، وعندما استرد الأحساء أعاد بناءها واليوم تم تحويل المنطقة حولها لمنتزه ضخم يستقبل المواطنين والمقيمين على مساحة 38 ألف متر مربع لتبقى أطلالها في الأذهان حيث لايزال موقع العين ظاهراً للعيان والمتميز بقبب بيضاء.

منتزه ضخم

واليوم هذا المنتزه الذي يحمل اسم هذه العين الكبريتية التي كان يتسابق الناس لزيارتها للاستشفاء تعتبر منتزه يستقبل الزوار وقد تم تهيئتها بالمسطحات الخضراء وأشجار النخيل والمظلات وألعاب الأطفال والإضاءة البديعة وممرات المشاة، ويجتمع بها الراغبون بالتنزه كما كان الحجيج سابقاً يجتمعون عند العين استعداداً لزيارة بيت الله ومغادرته مما جعلها مركزاً تجارياً في ذاك الوقت وقد ذكرها الشعراء في قصائدهم ومنهم الشاعر أبو بكر الملا الذي وصفها قائلا:

 يا عين نجم فقت آبار الحسا بحرارة وبخار ماءٍ يصعد

زنت البلاد لأن فيك دلالة عظمى على توحيد رب ٍيعبد

سبب التسمية

أما سبب تسميتها بهذا الاسم "عين نجم" فيشاع أنه يرجع بسبب نيزك ضرب المنطقة فتكونت العين، ولعل كونها كبريتية جعل البعض يصدق الشائعة ولكن البعض ارجع التسمية لشخص يدعى نجم بن عبيدالله الخالدي يقال أنه هو من حفرها.

 أرض الحضارات

وتقع الأحساء جنوب شرقي المملكة، وقد تم ضمها للتراث الإنساني العالمي "اليونسكو" عبر واحتها الغنية بالنخيل والتي يزيد نخيلها عن 3 ملايين نخلة، وتعد المنطقة برمتها من المواقع الجغرافية الغنية بالتراث والتاريخ وأرض للحضارات المتعاقبة منذ آلاف السنين.