مقالات/قرية الأطاولة التاريخية معلم سياحي هام لزوار الباحة

قرية الأطاولة التاريخية معلم سياحي هام لزوار الباحة

Al-Atawlah: Seamlessly blending nature and history

١٩ يوليو ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

تعد محافظة القرى التي تقع فيها قرية الأطاولة التاريخية إحدى محافظات منطقة الباحة في المملكة العربية السعودية وهي البوابة الشمالية للمنطقة، وتتميز بأنها تضم العديد من التضاريس التي جعلتها من أهم المناطق السياحية، فجبالها وتلالها التي تزينها المدرجات الزراعية المكونة من الأشجار والورود والأعشاب الخضراء ستأسر حواسك بالتأكيد.

تتميز محافظة القرى بموقعها الرائع الذي جعلها ذات أهمية كبيرة في المنطقة. وفي مركزها تقع محافظة الأطاولة التي تضم العديد من الشواهد التاريخية والطبيعية والمشاريع والخدمات الحديثة والتي ستجعل رحلتكم لها من أجمل الرحلات الطبيعية على الإطلاق.

سوق الربوع (اضغط هنا)

تشتهر القرية بسوقها المعروف باسم "سوق الربوع" أو كما يسميه البعض "سوق ربوع قريش" كونه يعقد يوم الأربعاء من كل أسبوع وله هيئة خاصة تشرف عليه ويلتزم التجار فيها باللوائح التي وضعت لسلامة المتسوقين والتجار للمحافظة على بيع بضائعهم كونهم يتنقلون في جنبات قرية الأطاولة لمدة ثلاثة أيام، يوم قبل بداية السوق ويوم السوق ويوم ما بعد السوق، ولايزال السوق قائماً حتى يومنا هذا إذ تباع فيه الأغنام والحبوب وغيرها من المنتجات التي كان أهل القرية يحرصون على شراءها قديماً.

وتعتبر قرية الأطاولة الأكبر مساحة في محافظة القرى، وتضم العديد من الدوائر الحكومية في الوقت الحالي، إذ كانت قديماً مركزاً تجاريا وثقافياً هاماً وكان لها أهمية كبرى لدى العرب، كما كانت الأكثر تطوراً حيث افتتح فيها أول المراكز التعليمية كالتعليم النظامي ولذلك فقد كانت مركزاً يمثل تجمعات المنطقة والقرى المجاورة.

وستشعر عند التجول في القرية بالدهشة والسعادة عند مشاهدة العديد من المباني القديمة التاريخية المهمة والتي بنيت جميعها من الحجارة التي وقفت في وجه الزمن وعوامل التعرية والطبيعة شامخة كحصن العثمان وحصن دماس اللذان يتكونان من عدة أدوار، كما يوجد فيها مسجد القرية الأثري والذي يتوسط عدة مباني تاريخية وحجرية سكنية بعضها مؤلف من ثلاث طبقات وجميعها تؤكد مدى أهمية القرية في تلك الحقبة من الزمن.

وتشهد القرية العديد من المناشط والفعاليات المتنوعة خلال المناسبات والمهرجانات. وتخضع القرية في الوقت الحالي لإعادة التأهيل والترميم أهمها ترصيص ممرات المشاة وتهيئة الجلسات وإنارة المدخل لتسهيل الوصول لها.