مقالات/قصر العوجا... موطن التاريخ السعودي ومقر الأسرة الحاكمة

قصر العوجا... موطن التاريخ السعودي ومقر الأسرة الحاكمة

Al-Auja Palace: A home fit for a king

٣٠ نوفمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: فاطمة الصالح

"العوجا"، هو أحد القصور الملكية السعودية، الواقعة في محافظة الدرعية على امتداد وادي حنيفة الكبير الذي يقسم الدرعية لجزأين مهمين، حيث يقع حي الطريف على ضفته الغربية، وحي البجيري على ضفته الشرقية، مما يجعله ذو موقعاً مميزاً. وهو القصر الذي أنشأه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ليصبح مقرًا لملوك وأمراء الأسرة الحاكمة، ويحتضن زيارات واجتماعات رؤساء وملوك الدول للسعودية، حيث تصدر منه القرارات الهامة للدولة.

"العوجاء" مستوحى من تاريخ الدرعية

وأطلق مسمى "العوجاء"، على المكان التاريخي للدرعية منذ بدايات الدولة السعودية، نظراً لاعوجاج التضاريس الجغرافية للموقع الذي يقع على طرف وادي حنيفة المتعرج.

كما وردت "العوجا" في الكثير من الشعارات السعودية، ومنها القصيدة الشهيرة التي قالها الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله: "حنا هل العوجا ولا به مراوات". فيُعد مسمى "العوجا" لقباً قديما يطلق على آل سعود منذ فترات الدولة السعودية الأولى.

يشكل القصر المشهور لوحة فنية بتصميمه العمراني النجدي العريق. حيث تحمل جدران قصر العوجا أكثر من 50 صورة تاريخية لملامح الرياض وللملك المؤسس، وبعض القطع التي كانت تستخدم في بدايات توحيد السعودية مثل البنادق والسيوف التاريخية. كما صممت أسقفه وأرضياته بالطراز العمراني القديم حيث زينت جدرانه باللون الطين القديم والتجصيص الأبيض الناصع المستخدم قديماً، فيما استخدمت أبوابه القديمة بنفس النقش الخشبي الذي عرف في التاريخ العمراني بمنطقة نجد.