مقالات/مسجد الغمامة في المدينة المنورة .. رسالة الرحمة

مسجد الغمامة في المدينة المنورة .. رسالة الرحمة

Al-Ghamama Mosque: Where a Prophet prayed for rain

١١ ديسمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

الغيمة رسالة تحمل بشائر الرحمة من الله لعباده، ووجودها إعلان لبداية الخير وقطرات المطر، وكيف تكون الرسالة حينما تمتلئ السماء ببياضها بدعوة من نبي الرحمة! مسجد الغمامة الذي حمل اسمه قصة بشرى نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم للأعرابي الذي سأله أن يدعو الله بعد أن هلك الزرع والضرع، ليصلى رسول الله صلاة الاستسقاء، وبعد دعاء الاستسقاء ظللت الغمامة المكان، ونزل المطر إجابة لدعائه، فبني بعد ذلك مسجد في الموقع وسمي مسجد الغمامة.

صلوات النبي في موقع مسجد الغمامة

لم تكن صلاة الاستسقاء وحدها هي الصلاة التي عرف بها المسجد، ولكنه كذلك كان آخر المواضع التي صلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم صلاة العيد، كما صلى فيه عليه الصلاة والسلام صلاة الغائب على النجاشي، ويعدّ من المساجد الأثرية والتاريخية بالمدينة المنورة.

تاريخ مسجد الغمامة

يقف المسجد شامخاً وقريباً من المسجد النبوي في الجهة الغربية الجنوبية على بعد 500 متر من باب السلام، لذا أصبح مكان يزوره السياح القادمين للمدينة المنورة، إذ لا تقام الصلوات فيه بسبب قربه من المسجد. يتميز المسجد بقبابه الكثيرة ومتفاوتة الأحجام والتي منحته جمالاً تاريخياً يعكس روعة البناء في تلك الحقبة  خصوصاً وأن المسجد أعيد بناؤه في ولاية عمر بن عبد العزيز على المدينة أي ما بين عام 86 هـ - 93 هـ، ثم جُدد بعد ذللك عدة مرات.

طريقة بناء المسجد

في مدخل المسجد هناك لوحة خضراء كتب عليها بإبداع "مسجد الغمامة"، وحوله الأقواس المنتشرة في أرجائه لتحفة معمارية تشهد مدى جمال البناء المعماري، كما عكست حجارة الحرة السوداء الغامقة الممزوجة مع الخطوط البيضاء إبداع الفن الإسلامي، وفي الداخل أيضاً أعطت الأقواس روح الفن الهندسي الجميل للمسجد، فعند تجديد المسجد أعطى الطراز الإسلامي روحاً مبهرة تمثلت في القباب التي ترتكز على عقود أعمدة بيضاء ذات مسقط مستطيل يتكون من قسمين الأول الجزء الجنوبي المسقوف بالقباب الكبيرة والجزء الشمالي المكون من خمس قباب صغيرة تشابه الجزء الجنوبي من الداخل والخارج وتبلغ مساحته الداخلية ٣٠ متر وبعرض ١٥ متر.