مقالات/مسجد الظويهرة التاريخي بمنطقة الدرعية

مسجد الظويهرة التاريخي بمنطقة الدرعية

The distinctive architecture of Al-Duwaihra Mosque

١٨ مارس ٢٠٢١

المصدر: عبير العمودي

ما أن نذكر منطقة الدرعية التاريخية في الرياض حتى يتبادر في أذهاننا المباني الطينية القديمة التي اتسمت بها نجد، ببيوتها ومساجدها وقصورها، تلك المنطقة التي نستنشق في عبقها التاريخ وقصص البطولات ورائحة الفخر والعز، حيث تحكي أسوارها تاريخها العظيم تضم العديد من البيوت والمساجد التاريخية التي تم تجديدها وترميمها لتحافظ على مجدها بمرور السنوات ومن بينها مسجد الظويهرة "الحوطة" سابقًا.

مسجد الحوطة أو الظويهرة التاريخي

يقع مسجد الظويهرة في منطقة الدرعية الواقعة على أطراف الرياض وضفاف وادي حنيفة، ويمتاز بطرازه المعماريّ الأثريّ وجدرانه الطينية المقوسة، ليخلّده التاريخ كأحد أهم مساجد الدرعية القديمة بجانب البيوت والقصور والقلاع والمباني التي شهدت حكم بزوغ الدولة السعودية.

المسجد يقع تحديداً في محافظة الدرعية بالقرب من مسجد الإمام محمد بن عبدالوهاب -رحمه الله- في الدرعية القديمة وتم تشييد المسجد قبل 200 عام من الطين وجذوع النخل والأشجار ولا زالت تقام فيه الصلاة حتى يومنا هذا بعد ترميمه وإعادة بنائه، كونه أحد أهم المساجد الموجودة بالدرعية التاريخية، وقد تم إعادة تطوير وترميم المسجد على نفقة سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز.

تفاصيل المسجد المعمارية

يظهر المسجد المسقوف وخلفه المسجد المكشوف للصلاة به خلال ليالي الصيف، وهو نموذج المساجد التقليدية القديمة في تلك الفترة التي تزخر بها المملكة، ولأن منطقة الدرعية تتميز بمناخها القاري شديد الحرارة صيفا وشديد البرودة شتاء، فقد تميزت المساجد التقليدية في تلك المنطقة بالفكر المعماري وليد البيئة التي تواجد فيها من ناحية التخطيط والتصميم اذ احتوت هذه المساجد على عنصر الخلوة وهي أماكن تحت الأرض للحماية من البرد القارس ولذلك عرفت بمصلى الشتاء، كذلك المواد الخام التي تمثلت في الطوب اللبن لما له من خواص تتلاءم مع المناخ.

وقد ضم مسجد الظويهرة طابقاً علوياً يتكون من رواق يتقدمه صحن مكشوف يمثل سطح الخلوة، أما الرواق فيتكون من عدة بلاطات تفصلها بائكات عقوده ليست مرتفعة، كما يضم المسجد مئذنة بسيطة عبارة عن بدن مربع يصبح أكثر ضيقاً كلما ارتفعنا واستخدم أيضاً في بناء المسجد شجر الأثل للتسقيف.