مقالات/متاحف الجوف تحفظ تاريخ المنطقة

متاحف الجوف تحفظ تاريخ المنطقة

Al-Jouf museums: Preserving local history

٠٩ مايو ٢٠٢١

المصدر: عبير العمودي

تحظى متاحف الجوف بعناية خاصة فهي من أبرز المعالم الحضارية والتاريخية بالمنطقة وتعد مكانًا زاخرًا بالسجلات التاريخية التي تهدف إلى حفظ تاريخ المنطقة وما تزخر به من معالم ومباني وآثار مذهلة حيث تضم العديد من القطع والمعروضات لكثير من الحضارات التاريخية التي سكنت المنطقة.

متحف الجوف الإقليمي

المذهل في موقع المتحف هو إطلالته التي يمكن من خلالها مشاهدة أهم المناطق الأثرية مثل قلعة مارد، ومسجد عمر، وغيرها من المعالم الحضارية. ويحتوي المتحف على ثماني قاعات: منها قاعة الاستقبال، والثانية لآثار وتراث وتاريخ المنطقة وطبيعتها، والثالثة لعصور ما قبل التاريخ وفجره، والرابعة عن عصور ما قبل الإسلام، والقاعة الخامسة تضم آثار الفترة الإسلامية، والسادسة تحكي عن تاريخ الدولة السعودية في أطوارها الثلاثة والسابعة تم تخصيصها لعرض التراث الشعبي للمنطقة، وأخيرا القاعة الثامنة خصصت للفعاليات المؤقتة.

المتاحف الخاصة 

كما أن هناك الكثير من المتاحف الخاصة التي أسسها أبناء الوطن، منها على سبيل المثال:

متحف النويصر للتراث والذي يقع في مبنى الامارة القديم بجانب قلعة مارد ويحتوي على صالتين وخيمة تراثية وغرف متنوعة وسوق شعبي لبيع المواد التراثية، ويمكن مشاهدة العديد من المسكوكات القديمة والطوابع والعملات والقطع التراثية الشعبية والمصاحف، والحلي وأدوات الحرب مثل السيوف والبنادق والدروع، وبعض من أدوات الزراعة ومستلزمات البيت القديمة كالسجاد وأدوات الحياكة، وأدوات الضيافة والقهوة العربية.

ويوجد أيضاً متحف الوذيمان الذي يحتوي على الأدوات المحلية وأدوات الحرب وغيرها.

أما متحف نواف الراشد فيعرض الكثير من أدوات الطبخ والسقاية والأواني الفخارية والمصنوعات الجلدية وبعض الأسلحة.

وأخيراً هناك متحف ناصر قادر العروج للتراث والذي يعرض العديد من القطع الأثرية وأدوات القهوة والضيافة ومجموعة من الأسلحة وأدوات الحرب وبعض المصنوعات الجلدية وأدوات الزراعة.