مقالات/تعرف على قصر "النيابة" بالطائف وسبب تسميته

تعرف على قصر "النيابة" بالطائف وسبب تسميته

Al-Katib Palace: Taif’s home for a king

٢١ سبتمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

ارتبط بيت الكاتب أو ما يسمى بقصر "النيابة" -أحد المواقع التراثية العريقة والمقام في مدينة الطائف- بتاريخ الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله، حيث أنشئ القصر أوائل القرن الرابع عشر الهجري عام 1897م وشهد ولادة الأمير الراحل سعود الفيصل بعد ذلك. وسكن القصر الملك فيصل وأبناؤه عبدالله ومحمد وسعد وسعود وخالد وتركي وسارة وتم اختياره مؤخراً من قبل دارة الملك عبدالعزيز ليكون مركزًا لتاريخ الطائف بعد ترميمه ليصبح معلمًا ثقافيًا وطنيًا يجذب الزوار والسياح.

يتكون القصر الذي بني من الحجر والنورة وخشب الزان والعرعر من ثلاث أدوار و45 غرفة مزينة بالزخارف اليدوية والرخام، وبجواره أنشأت المدرسة النموذجية في الطائف وسكنه الملك فيصل أثناء نيابته عن الملك عبدالعزيز في الحجاز فترة الصيف لذلك سمى قصر النيابة. ويتميز القصر بتصميمه المعماري الفريد ومجسماته الجصية والحجرية وتحيط به الحدائق التي تنتج الفواكه والخضراوات.

يمكن لزائر القصر -الذي بناه وسكنه محمد عبدالواحد ثم أبناؤه واستأجره منهم الملك فيصل رحمه الله وسكنه لمدة 20 عام - ملاحظة جمال بناؤه بأعمدته الحلزونية واقواسه ونوافذه المزخرفة بدقة كبيرة وتمازج فن العمارة الإسلامي بالروماني مما أخرج تحفة معمارية رائعة، كما تظهر أشكال هندسية تعود لبيئة الطائف ونباتاتها وثروتها الحيوانية. ويتميز موقع القصر بكونه يقع في أرض زراعية خارج سور الطائف القديم.

هذا القصر الذي هجر عام 1968م بعد أن سكنه كل من الأمراء بندر بن محمد بن عبدالعزيز والأمير عبدالله الفيصل والأميرة شيخة بنت عبدالعزيز، وجد اهتماماً من المسؤولين حيث وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله بإعادة ترميمه وتولت شركة إسبانية أعمال تطويره ليصبح أحد معالم المنطقة ويفتح ابوابه للزوار.