مقالات/حصن المشقر بمنتزه الشيباني يستقبل زواره قريباً

حصن المشقر بمنتزه الشيباني يستقبل زواره قريباً

Al-Mashqar Fort: Seamlessly combining nature and history

٠٨ نوفمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

في العشرين من شهر نوفمبر الحالي يستقبل مشروع المشقر بمنتزه الشيباني زواره بعد أن تم الانتهاء من تطويره، حيث أعلنت ذلك شركة الأحساء للسياحة والترفيه –الشركة المستثمرة في المشروع- كمشروع بيئي زراعي ترفيهي مشبع بالتاريخ تتوفر فيه خدمات سياحية وتقام فيه الفعاليات وتوجد فيه مسطحات خضراء وجلسات عائلية وعربات أطعمة.

حصن المشقر التاريخي

سمي المشقر لأنه طلي بالشقر وهو صبغ أحمر ولإحياء حصن المشقر التاريخي، يقع بداخل قرية القارة ويبعد حوالي 250 متر إلى الشمال الغربي من جبل القارة أو جبل الشعبان قديماً وهو حصن عظيم وثيق البنيان وضخم الأركان وقد كتب على أحد أركانه كتابات عربية وله جدار عرضه سبعون لبنة ومحاط بسور مرتفع وله بابان رئيسان لكل منهما رتاج وسلسلة من الحديد، وكان مركزًا للحكم ودارًا للعبادة وسوقًا أدبيًا وتجاريًا عامرًا كما كان واحة للنخيل ومعبرًا للمسافرين.

يقع هذا الحصن فوق صخرة منحوتة وكأنها رؤوس أحدها يشبه رأس امرأة والثاني رأس رجل والثالث صورة أسد. وداخل هذا الحصن يوجد مدخل غربي كالمغارة ورواق مستطيل طوله 20 م وعرضه 4 م بارتفاع مترين ويسنده عامود بالمنتصف وبجواره بوابة تنفذ لغرفة واسعة ومستودعات صغيرة وغرفة متصلة ببوابة في الجهة الشمالية.

وسوق المشقر يعتبر سوقًا عامًا يزوره الناس من كل المناطق ويقام سوقه أول جمادى الآخرة من كل عام، ويسمى يوم المشقر وتغنى بهذه المنطقة شعراء كبار منهم: طرفة بن العبد والأخطل والفرزدق وابن المقرب وياقوت الحموي وغيرهم.

مشروع المشقر

ويستقبل مشروع المشقر بمنتزه الشيباني السياحي الزوار يومياً من 3:00م وحتى الساعة 11:00م باستثناء يوم الثلاثاء من كل أسبوع برسوم ستكون في متناول الجميع وبأسعار رمزية. 

تصوير: نادر مراد