مقالات/قلعة الأزلم أشهر المعالم السياحية في ضباء

قلعة الأزلم أشهر المعالم السياحية في ضباء

Al-Ozlam Castle: A famous tourist attractions in Duba

٠٣ فبراير ٢٠٢٠

Source

المصدر: نادين الوزني

قلعة الأزلم هي قلعة من قلاع محافظة ضباء التي تقع على بعد 45 كم جنوب المحافظة التابعة لمنطقة تبوك شمال السعودية. تعد القلعة من أشهر المعالم السياحية والأثرية في ضباء "لؤلؤة البحر الأحمر" التي تقع على الساحل الغربي للبحر الأحمر.

واشتهرت ضباء بكونها الميناء الذي يربط السعودية مع مصر والأردن، ويدعم السياحة في ضباء الكثير من المقومات الطبيعية التي تجعلها وجهة سياحية واعدة ومصيفاً رئيسياً لأهالي تبوك بما في ذلك الشواطئ الرملية والأودية والجبال والآثار التاريخية أهمها قلعة الأزلم.

ولجذب السياح إلى محافظة ضباء، أنهت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤخراً مشروعاً لترميم القلعة التي تتمتع بأهمية وطنية عالية، لتحكي لزوارها قصصاً عن العصور القديمة التي تعود إلى القرن الـ 14 الميلادي منذ إنشاءها. وهي الآن محاطة بسور لحمايتها وتأهيلها لتكون مقصداً سياحياً مميزاً للباحثين عن التراث وعبق الأزمنة.

تاريخ القلعة 

كانت القلعة من أهم المحطات على طريق الحج المصري خلال العصر المملوكي، حيث شيدت في عصر السلطان محمد بن قلوون ثم أعيد بناؤها في عهد السلطان المملوكي قانصوة الغوري سنة 916هـ. وتتميز هذه القلعة بأنها الوحيدة الصامدة والمحافظة على شكلها منذ العصر المملوكي في المملكة. ويختلف الحجاج والمدونون القدماء في نطق هذه القلعة، فبعضهم يسميه الأزلم وبعضهم يسميه الأزنم.

وصف القلعة

تتكون من فناء تحيط به حجرات مستطيلة غير منتظمة، وحجرات نصف دائرية، وديوان كبير، وعدد من الوحدات الداخلية. كما لها أربعة أبراج بشكل ثلاثة أرباع الدائرة. القلعة مبنية من الحجر الجيري المنظم بمساحة تبلغ 1500 متر مربع. وهي قريبة من الطريق العام الذي يربط ضباء بالوجه. وفناء القلعة يفتح على جميع الوحدات الداخلية التي تضمها القلعة من حجرات. وبنيت الأسوار الخارجية من مداميك الحجر المنحوت، وبداخلها فتحات للتهوية وللمراقبة والدفاع والرمي بالسلاح. وجدير بالذكر أنها كانت تلعب دوراً مهماً كمركز تموين الجيوش لتقوم بمهمة الحماية والدفاع عن الساحل الشرقي للبحر الأحمر، وتساعد بقية القلاع الساحلية لحماية الديار الاسلامية. كما كانت مكاناً مهماً لاستراحة المسافرين والحجاج والتزود بالمياه.