مقالات/جبل الرال في محافظة الوجه يجذب عشاق الطبيعة والتصوير

جبل الرال في محافظة الوجه يجذب عشاق الطبيعة والتصوير

Al-Ral Mountains: A beacon for pilgrims past

١٣ ديسمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

تمتد الجبال العالية في كل أنحاء المملكة لترسم بمعالمها رونقًا شامخاً وتحكي قصص حفرتها ذكريات تاريخية لأمم عديدة سابقة عاشت على هذه الأرض لتبقى شاهداً على كل تلك الروايات، منها طريق الحج المصري الذي يعد أحد أهم الطرق الأثرية في المملكة، والتي استخدمها الحجاج من مصر وليبيا وتونس والمغرب العربي وبعض بلاد أفريقيا الأخرى، على مدار أزمنة مختلفة سائرين بداية من مدينة حقل في أقصى الشمال الغربي للمملكة حتى وصولهم للمدينة المنورة ومنها إلى مكة المكرمة.

جبل رال

يطل جبل رال على درب الحج المصري والذي كان شاهداً لمواقفهم وقصصهم وتاريخهم، إذ يبعد 70 كلم جنوب شرق محافظة الوجه وهو من أهم المعالم الطبيعية فيها، وتحول الجبل من كونه منطقة استراتيجية مهمة وممراً لحجاج بيت الله الحرام من شمال أفريقيا قديماً إلى متنزهاً لأهالي المحافظة حالياً وهو موقع مناسب لمشاهدة تشكل النجوم في السماء على نحو بديع.

سبب  التسمية

يقال أن معنى الاسم أتى نسبة إلى فرخ النعام بسبب امتداد أشكل الجبال التي تشبه صغير النعام برأسها الصغير وجسمها الكبير، وينقسم الجبل إلى قسمين شمالي وجنوبي، يفصل بينهما وادي السلع الذي يقع بمحاذاته وادي الحمض بالقرب من آبار (أكرا) الأثري، وهو الآن المنتزه الرئيسي لأهالي الوجه، والرال الشمالي والجنوبي ويمكن رؤيتهم عن بعد وكأنهم متصلين ببعضهما البعض كجبل واحد بقمتين مدببة تقريباً تشبه رأس النعام.

عن بعد يراهما القادمين كأنهما كجبلين ملتفين حول بعضهما البعض مائلين إلى الغرب، وعند بداية الدخول إلى وادي السلع سنرى الفرق بين الجبلين. ويقع جبل الحمّة ذو اللون الأسود بتكوينه البركاني بينهما بالعرض مكوناً زاوية منفرجة مع نهاية طرف جبل رال الجنوبي.

مصدر الصور: واس