مقالات/برج الشنانة: معلم سياحي تراثي مهم بالرس

برج الشنانة: معلم سياحي تراثي مهم بالرس

Al-Shanana Tower: Guardian of Al-Rass

١٣ سبتمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: نادين الوزني

يقف برج الشنانة شاهداً على الإرث التاريخي بالرس في منطقة القصيم، إذ يعود تاريخه إلى 270 عاما تقريبا. حيث يعتبر المعلم التاريخي والسياحي الأبرز في الرس. وقد شهد مؤخراً عمليات ترميم وتجديد.

تفاصيل برج الشنانة 

يعد برج الشنانة أو مرقب الشنانة معلم أثري يقع في بلدة الشنانة التاريخية بمنطقة القصيم، ويبعد عن محافظة الرس حوالي 7 كيلو مترات تقريباً من الجهة الجنوبية الغربية. ويبلغ ارتفاعه 27 متراً، ويأخذ البرج الشكل المخروطي، وقاعدته مستديرة الشكل يبلغ محيطها حوالي 21 مترا تقريباً. وله باب واحد وثلاث نوافذ في كل اتجاه. وتوجد بقربه العديد من الآبار.

ويتكون برج الشنانة من عشرة أدوار، يوجد في كل دور فتحه لدخول الهواء ومراقبة الحي، ويستخدم في نهاية كل دور نقوش قديمة لتزيين المبنى من الخارج والداخل‌. ويدخل في تكوين أسقف الأدوار خشب الأثل وجريد النخيل، وقد بني من الطين المخلوط بالتبن. كما نُقش في جدار هذا البرج الطيني عدة حفر لاستخدامها عند النزول والصعود من دور إلى آخر. وقد رمم عدة مرات لأهميته التاريخية، ووُضع له حرم فيه سور حجري يحتوي على غرف لاستقبال الزوار والسياح.

تاريخ البرج

تم تشييد البرج في أوائل القرن الثاني عشر الهجري، 1786ميلادي، لغرض الاستطلاع ومراقبة أعداء المدينة ومراقبة النجوم، ورصد توقيت دخول العيدين وشهر رمضان. وقيل أن أصل بناءه ضمن قلعة الشنانة كحصن منيع للمنطقة. ووقعت حول البرج الأثري إحدى المعارك التي خاضها الملك عبد العزيز، كما شهد هذا الصرح الأثري تاريخ الرس.

استثمار سياحي

يستقبل هذا المعلم السياحي التاريخي البارز أعدادًا متزايدة من السياح من مختلف مناطق المملكة خاصة في الإجازات، حيث يشدهم إليه جمال عمارته ودوره التاريخي المهم. وقد نُفذ مؤخرًا مشروع تهيئة القرية الشعبية في بلدة الشنانة في المنطقة المحيطة ببرج الشنانة. وذلك عبر تنفيذ سوق شعبي يتكامل مع الطابع الأثري والتراثي للمكان، وكذلك بوابة تبين هوية الموقع وأهميته، وترميم المعالم الأثرية القريبة من البرج.

مصدر الصور: واس