مقالات/"قرية علقان" الوجهة السياحية الجديدة في تبوك

"قرية علقان" الوجهة السياحية الجديدة في تبوك

Alqan: Tabuk’s newest tourist gem

٣٠ ديسمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: آلاء البحراني

قرية علقان

تعد قرية علقان، منطقة الجذب الأكبر في مدينة تبوك قرب محافظة حقل خاصة خلال فصل الشتاء حيث يطلق عليها "مدينة الثلج"، إذ يكسو الثلج جميع أرجائها في منظر جميل يستهوي الزوار والسائحين لإقامة المخيمات وبيوت الشعر في أحضان الطبيعة والتمتع باللعب بالثلج والأجواء الباردة، وتمتاز بتضاريسها المتنوعة التي تضيف على المنطقة منظراً رائعاً، كما تُعتبر من أشد مناطق تبوك برودة شتاءً ومعتدلة الجو صيفاً.

ويعود تسميتها إلى "بئر أبو علق" المتواجد في القرية، وهو الاسم الأقدم لها حيث أن الماء التي تنبع من البئر بها الكثير من العلق، لهذا سُميت بعلقان، وكانت القرية منفذاً جمركي قديماً لأنها تقع على الحدود الشمالية للمملكة قرب مدينة العقبة الأردنية، كما أنها تتميز بجميع المقومات السياحية من جو وطبيعة وآثار قديمة وعلو جبالها وصفاء رمالها مما جعلها منطقة الجذب السياحي الأحدث في المنطقة.


البيوت التراثية في علقان

تحتوي علقان على بيوت تراثية قديمة تم بنائها على منطقة مرتفعة وبواسطة سعف النخل والحجارة الغير منتظمة الشكل وجذوع الأشجار والتي أثرت عليها العوامل البيئية والتضاريس التي بنيت عليها مما أدى إلى تغير ملامحها من ناحية التصميم العمراني، ولكن بقيت آثارها إلى الآن. وتعد القرية كمسكن لأوائل الموظفين في أمارة المركز التابع لمحافظة القريات آنذاك منذ بداية العهد السعودي.


علقان والمشاريع الجديدة

رغم احتواء المنطقة على التضاريس المتنوعة والجبال الشاهقة والمناخ الجميل والطبيعة الخلابة والثلوج البيضاء شتاءً، إلا أنها خالية من منشآت الإيواء مثل الفنادق والاستراحات والمنتزهات والأنشطة السياحية مثل السفاري والرحلات الجبلية، لذا تولي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قرية علقان اهتماماً من ناحية الدراسات للفرص الاستثمارية والخدمات السياحية والمطاعم وغيرها من المنشآت التي تعد من أهم عوامل الجذب للسياح من جميع أرجاء المملكة والعالم.