مقالات/صخرتي عنترة والنصلة ترويان قصة عشق خلدها التاريخ

صخرتي عنترة والنصلة ترويان قصة عشق خلدها التاريخ

Two Qassim stones commemorating a famous love story

٠٤ أكتوبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

من أحد أهم مسارات التراث الأدبي في المملكة يحكي قصة الفارس العربي الشهير عنتر بن شداد، وقد ارتبط هذا المسار بأحد البوابات الشمالية لمنطقة القصيم ويمتد من بلدة قصيباء وحتى صخرة "النصلة" في بلدة عيون الجواء. وهو مسار يستقطب السياح المتأثرين بالقصص التاريخية. ولربما تلتبس على القارئ هذه الصخرة بما يسمى صخرة النصلة جنوب تيماء وهي جزء من جبل قريب منها أسمه جبل النصلة وتعد أحد عجائب العالم ويتراوح عمرها ما بين 488 مليون سنة إلى 542 مليون سنة وهي عبارة عن صخرة مشقوقة نصفين لأسباب غير معروفة حتى الآن.

صخرتي النصلة وعنترة بن شداد

شمال غرب بريدة حيث بلدة غاف الجواء توجد أشهر صخرتين ارتبطتا بأعظم قصص العشق والحب وهما صخرتي النصلة وعنترة، وسميت النصلة بهذا الاسم لانفرادها عن الجبال حولها ولا تزال هاتين الصخرتين صامدتين أمام الظروف البيئية والمناخية لتنقل للأجيال أن هذا الأرض الجافة خلفت قصص حب عميقة صادقة بعيدة عن البهرجة والتزييف. إذ كان عنترة يربط خيله في الصخرة التي خلدت اسمه ليلاقي محبوبته التي تنتظره عند صخرة النصلة.

قيمة تاريخية

حملت صخرة النصلة قيمة كبيرة أخرى عبر الكتابات الثمودية التي كتبت عليها والرسومات الصخرية التي دونت تاريخ المنطقة. واستطاع المؤرخون قرائتها وفك رموزها لينقلوا لنا التاريخ المكتوب عليها والذي يحاكي الحياة اليومية للسكان والمارين بها ويعطينا تصور عن حضارة عاشت في المنطقة.

 صخرة النصلة

لفتت صخرة النصلة الأنظار بشكلها المخروطي إذ نحتتها الرياح والعوامل الجوية على مر العصور وسجل الشاعر الشهير عنترة الذي ولد في الربع الأول من القرن السادس الميلادي حبه للقصيم وبلدة عيون الجواء خاصة في الأبيات:
ولقد حبست بها طويلا ناقتي أشكو إلى سفح رواكد جثّمِ.....يا دار عبلة بالجواء تكلمي وعمي صباحا دار عبلة واسلمي