مقالات/جدة المتحف المفتوح وملتقى الفنانين العالميين

جدة المتحف المفتوح وملتقى الفنانين العالميين

Appreciating the beauty of Jeddah’s street sculptures

٢٨ يونيو ٢٠٢٠

Source

المصدر: آلاء البحراني

عند زيارتك لمدينة جدة عروس البحر الأحمر ستلفت أنظارك المجسمات والميادين المتواجدة في جميع شوارعها والتي تعكس اعتناء أهلها بالفن، وستقف مندهشاً أمام كل هذه الأعمال الفنية الجميلة التي صُنعت بأيدي أشهر الفنانين العالميين، وبطلب من المهندس محمد سعيد فارسي الأمين العام السابق لمدينة جدة الذي أشتهر بحبه للفن والجمال وقرر تحويل معشوقته جدة إلى تحفة فنية.

وعند التوجه مباشرة إلى البحر الأحمر وعلى مقربة من نافورة جدة الشهيرة يقع المتحف المفتوح والذي يعرض العديد من الأعمال التي قامت أمانة محافظة جدة بترميمها بالتعاون مع برنامج الفن جميل.

وبالإضافة إلى المتحف المفتوح يمكنكم التعرف على العديد من المجسمات والميادين في مدينة جدة. "وافي" تأخذكم بجولة للتعرف على المجسمات والميادين في عروس البحر الأحمر جدة ومواقعها.

دوار الدراجة (اضغط هنا)

يعد من أشهر الميادين في جدة والذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكبر دراجة في العالم، وقام بتصميمها الفنان الإسباني العالمي خوليو لافوينتي قبل أكثر من 30 عاماً وتحديداً في منتصف السبعينيات، وهي عبارة عن عمل فني حديدي من بقايا أول مصنع للرخام السعودي. ويقع في حي الفيصلية ولكن تم نقله لموقع آخر نظراً لإقامة كوبري جديد وإزالة الميدان بالكامل.

ويرتبط أهالي جدة بهذه الدراجة التي رُوي عنها الكثير من القصص، وتعد موقعاً سياحياً خصوصاً أثناء موسم الحج، حيث يرتادها الكثير من الحجاج لمشاهدتها والتقاط الصور بجانبها.

دوار القبضة (اضغط هنا)

هو أحد المنحوتات الفنية للفنان الفرنسي سيزار بالداشيني، الذي قام بتصميمه في أواخر السبعينيات من الفولاذ، وتم إهداءه لمدينة جدة من قبل وزير الدفاع والطيران الأمير سلطان بن عبدالعزيز. ويشكل أحد أبرز المعالم الجمالية والشهيرة ويقع في شارع الأمير سلطان بين حي السلامة والزهراء.

 

دوار الكرة الأرضية (اضغط هنا)

في منتصف السبعينيات قام الفنان خوليو لافوينتي بالعمل على مجسم الكرة الأرضية في إيطاليا، وتم بناءها من الزجاج الملون على شكل دائري كبير وتتميز بأبعادها الهندسية الرائعة التي أحدثت طفرة تطورية في ذلك الزمان وجذبت الكثير من السائحين والزوار، والجدير بالذكر أنه عند إضاءتها تظهر مدينة مكة على الخريطة بأنها نور وسط العالم الإسلامي. وتقع شمال طريق الملك عبدالعزيز بالقرب من حي المرجان وقصر الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

دوار الجمل (اضغط هنا)

واحد من أجمل الميادين في جدة والذي يقع في أبحر الشمالية، وهو عبارة عن جملين على قاعدة اسمنتية مرتفعة، وصُمم من قبل النحات ربيع الأخرس الذي أبدع في تجسيد الجملين بقوائمهما المرتفعة وأعناقهما الممتدة. والاسم الأصلي لهذا التمثال غير معروف، لكنه أصبح معروفًا باسم دوار الجمل.

دوار الفلك (اضغط هنا)

مجسم الفلك هو من ابتكار الفنان الألماني أوتمار هولمان، ويقع في تقاطع شارع صاري مع طريق الملك فهد، وقد أستغرق العمل عليه سبع سنوات في ألمانيا، وتم شحنه على أجزاء لمدينة جدة، أما قاعدته فقد تم إنشاؤها وشحنها من إيطاليا إلى جدة واستغرق تثبيتها أكثر من شهرين على يد حرفي إيطالي.

وتمثل الأنابيب الفولاذية المجرة والمدارات، بينما الكرات الثلاثة تمثل الكواكب وتُصور القاعدة النظام الشمسي وصُممت من الفسيفساء القرميدي اللون، كُتبت عليها نصوص عربية وآيات قرآنية حول الفلك ومراحل القمر والنظام الشمسي.

دوار القبلة (اضغط هنا)

في منتصف السبعينيات، عمل خوليو لافوينتي في مدينة جدة على تصميم مجسم "القبلة" (اتجاه الصلاة)، والذي لا يعلمه الكثيرون أن سبب تسميته بذلك هو أن المنحوتة تتجه بمقدمتها إلى مكة المكرمة. وأستغرق إنشاؤها في إيطاليا خمس سنوات وهي مبنية بـ 260 قطعة من الرخام الإيطالي، وتقع في بداية طريق الملك عبدالعزيز ونهاية طريق الأندلس.

دوار النورس (اضغط هنا)

واحد من أكبر المجسمات في العالم يقع في كورنيش جدة، يبلغ طوله 55 متراً ومصنوع من الخرسانة المسلحة، تم صُنعه بواسطة الفنان المصري مصطفى سنبل، وأستغرق بنائه ثلاث سنوات وقد قدُم كهدية لمدينة جدة من قبل وزارة البريد والتلغراف والهاتف. وتمثل القطعة الطويلة من التصميم جناح النورس، أما القطع المنحنية فتصور النورس وهو يغوص في البحر للقبض على فريسته.

دوار الفوانيس الأربعة (اضغط هنا)

تقع الفوانيس الأربعة (مصابيح المسجد المملوكي) في طريق الملك عبدالعزيز بالقرب من شارع التحلية وجميعها مضاءة داخليًا. تم تصميمها من قبل الفنان الأسباني خوليو لافوينتي في منصف السبعينيات واعتمد في تصميمه على فوانيس المساجد في القاهرة في عهد المماليك منتصف القرن الرابع عشر.

دوار الآية (اضغط هنا)

صُمم في منتصف السبعينيات من قبل الفنان خوليو لافوينتي الذي صمم على شكل قارب نحتت فيه الآية (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا) واستوحى الفنان التصميم من كتاب حسن مسعودي للخط العربي، وتم إنشاء النحت من عشرين طناً من البرونز، أما موقعه في شارع الأمير سلطان بالقرب من كوبري الصالة الملكية.