مقالات/محمية عروق بني معارض لتنمية الحياة الفطرية

محمية عروق بني معارض لتنمية الحياة الفطرية

Aruq Bani M'aradh Reserve: Protecting vulnerable wildlife

٠١ فبراير ٢٠٢١

المصدر: عبير العمودي

تضم المملكة العربية السعودية مجموعة كبيرة من المحميات المتنوعة، منها محمية عروق بني معارض والتي تقع في الحافة الغربية من الربع الخالي أكبر صحراء رملية بالعالم في جنوب المملكة العربية السعودية. وتُشرف المحمية على الهيئة السعودية للحياة الفطرية، وتمتد على مساحة 12787 كيلو متر مربع، إذ تصل لجزء من جبل طويق والشعب وسهول الحصى، وتقع عروق الرمال الحمراء موازية لبعضها البعض تفصلهم ممرات رملية أو حصوية، ويعد مناخ المحمية حار وجاف. وتعد نسبة هطول الأمطار نادرة جداً ومتوسطة، وهي متميزة بتنوع الحياة الفطرية فيها وموطناً لأروع المشاهد الطبيعية الصحراوية.

البيئة الجغرافية

تضم عدداً من التشكيلات الجغرافية والمواطن الفطرية الطبيعية الهامة مثل الكثبان الرملية المرتفعة والهضاب الجيرية، وتنقسم إلى ثلاثة مناطق منها المنطقة الرئيسية للمحمية وهي المنطقة التي يسمح فيها بالرعي الخاضع للرقابة ومنطقة الصيد.

أهم الحيوانات الموجودة فيها

كانت المحمية موطناً للمها العربي قبل انقراضه عام 1970، لذا تعد مكان مناسباً لاستعادة قطعان غزال الريم العربي وغزال الجبل والنعام والتي كانت جميعها تسكن المنطقة تاريخياً.

واختيرت عروق بني معارض كمنطقة نباتية مهمة بسبب بيئتها النباتية الغنية مقارنة بالمناطق الأخرى من الربع الخالي ووجود العديد من الأنواع النباتية مثل الطلح والأعشاب والبقوليات المعمرة، والأرطاة العربية إلى جانب السعدية والأعشاب المعمرة، والرمث الفارسي، البان والعصرة، كما ينمو في تلك المنطقة عدد قليل من النباتات السنوية، حيث سُجلت 106 نوع من النباتات في المحمية.

من ضمن الحيوانات الأخرى التي يمكن رؤيتها في المحمية ثعلب روبل، قط الرمال، الثعلب الأحمر، الأرنب البري، القنفذ الحبشي، يربوع جيسمان، اليربوع المصري الصغير، الورل الصحراوي وبعض السحالي والثعابين والكلاب الوحشية، وقد سُجلّ 104 نوع من الطيور في المحمية ولكن منها حوالي 16 نوعاً مستوطناً، أحيانًا ما يُرى الحباري الإفريقي في المحمية خلال موسم الهجرة، إلا أن نسر أذون وعقاب صرارة مستوطنان فيها.

وتسعى الهيئة السعودية للحياة الفطرية عبر "المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية" إلى الارتقاء بالمناطق المحمية التابعة لها من حيث الإدارة الفعالة ومستوى الأداء الأفضل من خلال وضع معايير تحقق مستوى عالي من النجاح وتحقيق الأهداف، ولتكون في مصاف المناطق المحمية العالمية، من خلال تطوير تلك المناطق المحمية لتكون مناطق محمية نموذجية على المستوى الوطني والعالمي، بالإضافة إلى ترشيحها للإدراج ضمن برامج المحافظة العالمية مثل برنامج التراث العالمي الطبيعي التابع لمنظمة اليونسكو وبرنامج المناطق المحمية الخضراء التابع للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة.

ووقع الاختيار من قبل المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية على محمية عروق بني معارض، لتكون أول محمية نموذجية في المملكة العربية السعودية ستطبق فيها التقنيات الحديثة بالطائرات المسيرة (الدرون) للمراقبة ولإجراء المسوحات والدراسات البيئية، واستخدام الطاقة المتجددة وضوابط الإصحاح البيئي، وتطوير برنامج السياحة البيئية وإشراك المجتمع المحلي واعتماد خطة الإدارة المتطورة للمحمية.