مقالات/بدر الجنوب أرض العسل والجمال

بدر الجنوب أرض العسل والجمال

Badr Al-Janoub: Land of honey and beauty

٠٨ سبتمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

يجتمع جمال الطبيعة وتضاريسها في منطقة نجران، وتمتاز كل مدينة ومحافظة وقرية فيها بمعالمها وآثارها ومبانيها المختلفة، وكان لمحافظة "بدر الجنوب" في نجران نصيب كبير من هذا الجمال بسبب مقومات الطبيعية الخلابة فيها، وما أن تصل إليها ستجد ترحيباً خاصاً كتب على مدخلها من كلمات الراحل غازي القصيبي رحمه الله " الناس تعشق بدراً في العلالي ... ونحن غرامنا بدر الجنوب".

بدر الجنوب

تقع محافظة بدر الجنوب المرتفعة عن مستوى سطح الأرض بحوالي 3000 قدم، في الجزء الشمالي الغربي من منطقة نجران على بعد 160 كيلو مترا، وتبلغ مساحتها 4200 كم، ولأنها في منطقة مرتفعة امتازت بمناخها العذب الذي يجذب الجميع لها خصوصاً في فصل الصيف، كما ضمت العديد من الآثار والمواقع التاريخية.

جمال الطبيعة

بسبب موقعها المرتفع يتخلل محافظة بدر الجنوب العديد من الأودية الكبيرة التي تزينها أشجار السدر والأراك وترويها شلالات المياه المتفرقة التي تكونت من تساقط الأمطار عليها طوال العام.

وتتوفر في المحافظة الخدمات التي يحتاجها الزوار، وتتميز أيضا بأجود أنواع عسل السدر الأصلي بسبب وجود أشجار السدر في كل مراكز المحافظة بالإضافة لوجود الزهور والنباتات في الأودية والجبال، وليس ذلك فحسب فما أن تطأ قدماك أرضها الخصبة ستشاهد جمال بيوتها الأثرية وبيوت الطين القديمة التي ستأخذك بروحها لزمناً بعيداً ثم تعود بك مرة أخرى لجمال الحاضر والمستقبل عبر مبانيها الحديثة ومجمعاتها الرائعة، كما يمكنكم زيارة "العشّة" وهي تل تزينه الأشجار والمسطحات الخضراء لتصبح متنزهاً يحتوي على العديد من الخدمات، المتوفرة مثل الجلسات العائلية، وألعاب الأطفال، ومواقع خاصة للتخييم.

أهم القرى والمراكز

  • تضم المحافظة العديد من المراكز والقرى التي تشهد العديد من المشاريع التعليمية والصحية والتنموية منها مركز "هداده" الذي يقع جنوب المحافظ وهو أول مركز  يستقبل زوار المنطقة خصوصاً القادمين من طريق الخط الرابط بين نجران وعسير، والذي يضم متنزه "موعاة" المذهل الذي يمتد بروعة منظره وجماله في غابة تميزت بغطائها النباتي الكثيف حيث يحتوي على المئات من أشجار الأراك والسدر, وفي طرف قمته يمكن للجميع مشاهدة المتنزه بصور بانورامية ساحرة، ويتبع مركز هداده العديد من القرى والأحياء منها "صلة، العبالة، العطف، الطاهرة، الرون، رغوان، السامك، المرخ، الصماء، براش، وغيرها"
  • أما مركز الخانق فيمكن الوصول إليه بعد عقبة خيرة التي تبعد عن المحافظة 17 كيلو متراً، ويمر فيه وادِ من أكبر الأدوية بعد وادي نجران وهو وادي صيحان لذا تميزت المنطقة بجمال طبيعتها وبيئتها الزراعية وأمطارها المستمرة الساحرة لتزينها أغصان القمح والذرة، وتتبعها مجموعة من القرى منها "فرع الجبل، القرن، الحلمة، المجزعة، طليلة، رضية، قاب، قانية، شكلاله، المرقب، السوايل، علابة، ولقطة".
  • أما مركز الرحاب فيقع شرق محافظة بدر الجنوب بحوالي 42 كيلو متراً، ويضم قرى "السلامة، وخضيران، والجديدة، فرعة،"
  • ويقع مركز لدمه غرب المحافظة بحوالي 40 كيلو متراً ويضم قرى "المرتجم، والحجف، والنهماء، والنظارة، والشبيكة".

مصدر الصور: واس