مقالات/السياحة الريفية رافد من روافد الاقتصاد الوطني

السياحة الريفية رافد من روافد الاقتصاد الوطني

Experience agricultural tourism in the Kingdom

٠٩ يونيو ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

تتمتع المملكة العربية السعودية بتنوع جغرافي مذهل يجعل منها أشبه بالقارة، ولعل أكثر ما يجذب فيها مناطقها الزراعية التي تحتضن آلاف المزارع حيث يقدر عدد المزارع في السعودية بـ 250 ألف مزرعة، وقام بعض ملاكها بتحويلها إلى مزارع سياحية تستقبل الزوار من كافة المدن إلى أحضان الطبيعة، مما جعلها رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني.

 نستعرض لكم أبرز المزارع في السعودية.

مزرعة السليم التراثية (اضغط هنا)

من أبرز تلك المزارع مزرعة السليم التراثية في القصيم التي يزيد عمرها عن 200 عام ويزورها الآلاف سنوياً من مختلف مدن المملكة لمشاهدة بركة الماء القديمة بعمر المزرعة. وتبلغ مساحة المزرعة 160 متر وصنعت باليد من الحجر الأبيض كما تحتوي على جلسات يستمتع الزوار بنخيلها ومجموعة الحيوانات الطليقة والمباني الطينية وأكشاك الهدايا والألعاب والملاهي. كما يمكن ممارسة الرياضة عبر الأجهزة الرياضية المصنوعة من الخشب والمشي في الممشى بطول كيلو متر تحت رذاذ الماء، وتقام في المزرعة المهرجانات والفعاليات في المناسبات المختلفة منها: مهرجان الحرفيين ومهرجان التمور وغيرها. وفي القصيم أيضا منتجع الغزال المعروف والمصمم بطريقة مستوحاة من الطبيعة ويحتوي على حديقة للفراولة ومحمية للغزلان والمها العربي.

مزرعة الزيتون في الباحة (اضغط هنا)

تُعد هذه المزرعة أول مزرعة سياحية في منطقة الباحة، وتبلغ مساحتها نحو 150 ألف متر مربع، وتحتوي على أكثر من 4 آلاف شجرة زيتون، وبها مزرعة لإنتاج الفراولة عن طريق الزراعة المائية، إضافة إلى 3 خزانات لحصاد مياه الأمطار وحديقة لتربية الطيور الأليفة، وتهتم بتجربة الزراعة البعلية لزراعة محصول الشعير.

مزارع المنطقة الغربية

في المدينة المنورة ونظراً لطبيعتها الزراعية نجد أن السياحة الزراعية نشطة حيث تم إعطاء 15 مزرعة ترخيص لمزاولة السياحة الريفية، ومن مميزات هذه المزارع قربها من المسجد النبوي ما يجعل الفرصة أكبر لزيارتها من قبل السياح القادمين لزيارة المسجد والمواقع التاريخية إلى جانب أجواء المدينة المنورة المريحة لزوارها وتناول تمور المدينة الشهير. ومن هذه المزارع: بستان المستظل الذي يحتضن بئر عذق الشهيرة في السيرة النبوية. أما الطائف ففيها العديد من المزارع مختلفة المحاصيل ومصانع الورد الطائفي لذا لا تفوتوا فرصة زيارة أحد هذه المصانع والتي عادة ما تكون بمحاذات المزارع ومنها: مصنع مرتفعات الهدا للورد الطائفي ومصنع راشد حسين القرشي لإنتاج دهن وماء الورد الطائفي.

مزارع المنطقة الشرقية

أما المنطقة الشرقية فمزارع الأحساء تجذب الزوار للتمتع بطبيعتها وأجواءها الرائعة حيث يمكنك تأجيرها باليوم وفي كافة المناسبات ومنها: مزرعة سعد حمد الفجري في مدينة العيون والتي تبلغ مساحتها 17 ألف متر وتمكن من زراعة الشاهي الأزرق فيها وعلك اللبان والزعفران والحبة السوداء والرشاد واستخدم فيها أحدث أدوات التكنولوجيا وحولها لمزارع عضوية.

مزارع المنطقة الوسطى

وتتميز العاصمة الرياض بعدد من المزارع التي يمكنك زيارتها منها: مزرعة الشلهوب في الدرعية ومخيم الهيلا بمساحتها 30 ألف متر وتحتوي على جلسات خضراء ومسبح أنيق ومزرعة واحة سحاب والعديد من مزارع الدرعية والعمارية ومزرعة ملهم ومزرعة القفاري في الخرج بمساحة 20 ألف متر.

وهناك نماذج كثيرة منتشرة في مدن المملكة لمزارع مماثلة وتلقى دعم من الهيئة العامة للسياحة بهدف تطوير صناعة السياحة الوطنية ضمن برنامج "أرياف" والذي يسعى لزيادة الرحلات السياحية للمناطق الريفية والزراعية وجعلها رافداً من روافد الاقتصاد الوطني.