مقالات/مستقبل واعد لعالم الأزياء في المملكة

مستقبل واعد لعالم الأزياء في المملكة

Future of Saudi fashion to be celebrated

٠٤ نوفمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: فاطمة الصالح

تسلّط فعالية "مستقبل الأزياء" التي تعد الأولى من نوعها في المملكة، الضوء على الثقافة السعودية الغنية في مجال الأزياء، وعلى الآفاق المستقبلية لهذه الصناعة المزدهرة. وتحتفي الفعالية بالمواهب السعودية في مجال الأزياء بمشاركة أكثر من 100 مصمم ومصممة سعودية، وبتنظيم من وزارة الثقافة ضمن فعاليات موسم الرياض.

 

المشاركين في الفعالية:

تتضمن قائمة المشاركين في الفعالية: عارضة الأزياء حليمة عدن، ومصمم الأزياء حاتم العقيل، والمصورة حياة أسامة، ومصمم الأزياء جايلز ديكون، ومصممة الأزياء إيريس فان هيربن، وهنيدة الصيرفي، ومدير إبداعي في All Saints ويل بيدل، ورئيس التحرير في HYPEBEAST أربي لي، ورئيس مجموعة أل في أم أش – مويت هنسي لوي فيتون في مناطق جنوب آسيا وشرق آسيا وأستراليا والشرق الأوسط رافي ذكران.

محتوى الفعالية:

وتتناول الفعالية أبرز ما يدور من تطورات متسارعة في مجال الأزياء. كما سينضم عدد من الموهوبين السعوديين والخريجين من أفضل جامعات الأزياء حول العالم إلى متحدثين دوليين لمناقشة موضوعات رئيسية في القطاع، وطرح موضوعات متعلقة بتأسيس الأعمال في مجال الأزياء وإدارتها وصولاً إلى تصنيعها بشكل مستدام. وستسلط الضوء على أبرز المواهب السعودية في مجال تصميم الأزياء.

تبادل ثقافي دولي في مجال الأزياء

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة عبدالكريم الحميد، أن تنظيم فعالية مثل مستقبل الأزياء يُبرهن على التزام الوزارة بتنمية القطاع الثقافي الذي يشهد تقدماً غير مسبوق في المملكة، كما يُعزز من عملية التبادل الثقافي الدولي من خلال استقطاب مجموعة من الخبراء والعاملين في قطاع الأزياء من مختلف دول العالم، إضافة إلى ما توفره الفعالية من فرص لعرض المواهب السعودية أمام الجمهور الدولي. وبين أن فعالية مستقبل الأزياء تعد الخطوة الأولى والأهم في مسيرة تنمية قطاع الأزياء السعودي، والقفز به إلى آفاق مليئة بالإبداع والابتكار.

من جهتها أشارت مصورة الأزياء السعودية حياة أسامة، التي شاركت في العمل ضمن حملات فارتِك (Farfetch) وديزل (Diesel) ومجلة جي كيو (GQ)، إلى أن قطاع الأزياء غني ومتنوع، ويجمع العديد من المواهب، ويتمتع بتاريخ عريض، وهو ما تجسده اليوم فعالية مستقبل الأزياء، التي تعد بوابة توفر الكثير من الفرص للمواهب في المملكة العربية السعودية، وتسمح بتبادل الخبرات واكتساب المعرفة من الخبراء العاملين في مجال الأزياء على المستوى الدولي. يشتمل جدول أعمال هذه الفعالية على ندوات وجلسات نقاش وورش عمل تدور حول مستقبل صناعة الأزياء.