مقالات/لوحات جمالية محفورة على سفوح جبال حائل

لوحات جمالية محفورة على سفوح جبال حائل

Hail’s rich rock engravings: A cradle of civilizations

١٣ أبريل ٢٠٢١

المصدر: خلود الصالح

على بعد 200 كيلو متر شمال غرب محافظة الشمالي في حائل لفتت رسومات صخرية على شكل خيول نظر الباحثين بجمالياتها، حيث تم الكشف عليها ومعرفة تاريخها الذي يعود إلى الألف الأول قبل الميلاد وتقع في منطقة تسمى غراميل الخرم أو مظيهير الفجة غرب مدينة حائل.

خيول وجمال

هذه اللوحات الجمالية المحفورة على سفوح الجبال تضم رسومات لأشكال حيوانية منها خيول وجمال بأحجام طبيعية وبعضها مصاحب لبشر وكتابات ثمودية والآخر كان منفردًا وتعد هذه الرسومات إضافة للمخزون الأثري الذي تتمتع به المنطقة أحد وسائل الجذب إليها حيث تعمد الجهات المختصة لتهيئة المكان للسياح والزوار.

الرسم بالنقر

تتسم الرسومات بأسلوب حز الأطراف مع بقاء الجسم والأجزاء الداخلية بدون تفريغ ورسمت كما أكد الباحثون بأسلوب النقر، ويمكن الوصول إليها وسط المنطقة الوعرة التي تجمع ما بين الرمال والصخور والنتوءات الصخرية.

ثراء بالنقوش

وتعد منطقة حائل ثرية بالنقوش الصخرية حيث وافقت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، عام 2015م على تسجيل الرسوم الصخرية في جبة والشويمس بحائل ضمن قائمة التراث العالمي المميز تكليلاً لجهود المملكة في تسجيل تراثها، وقد نجحت هيئة التراث التابعة لوزارة الثقافة في دفع هذه الجهود تأكيداً للعمق الحضاري للمملكة وتراثها العريق باعتبارها مهداً للحضارات.

تنقل نقوشات المنطقة جوانب اجتماعية واقتصادية وفكرية عاشها الإنسان خلال القرون الثالثة والرابعة قبل الميلاد، لذلك أصبحت هامة في خارطة السياحة السعودية تسوق لها الشركات السياحية لعشاق اكتشاف التاريخ، فهي أشبه بمتحف مفتوح يمكنك التجول بين جنباته والتعرف على أسراره بصحبة المرشد السياحي الذي يفك طلاسمه ويضيف للرحلة دهشة المعرفة حول حقائق عاشها اسلافنا في منطقة قريبة منا.