مقالات/سوق"المجلس" بالمذنب الذي تحول إلى قرية شعبية تستقبل السياح

سوق"المجلس" بالمذنب الذي تحول إلى قرية شعبية تستقبل السياح

How Majlis Market became Al Qassim hotspot

١٦ مارس ٢٠٢١

المصدر: خلود الصالح

يُعد سوق "المجلس" في محافظة المذنب بالقصيم من أقدم الأسواق الشعبية بالمنطقة حيث يعود تاريخ إنشاءه إلى 250 عام، ويقع شرق قصر باهله وهو من أقدم القصور وتم انشاءه في  القرن العاشر الهجري وتم تحويل السوق مع محيطه من مباني تراثية لقرية شعبية تعد أحد أهم خمس قرى تراثية في المملكة وترجع تسميته بسبب جلساته التي تجمع زواره لتبادل الأحاديث، ونال الموقع عدة جوائز منها جائزة التميز لأفضل مكان جذب سياحي على مستوى المملكة عام 2010 وكذلك جائزة الأمير سلطان بن سلمان للحفاظ على التراث العمراني.

يحتوي الموقع على 33 دكان كانت تبيع الاحتياجات اليومية من حبوب ومؤونة وسمن وإقط، وتحولت حالياً بعد ترميمه بنفس المواد المستخدمة قديما لمتحف مفتوح يعرض القطع الأثرية القديمة والرسومات التراثية، ويقدم الحرفيين أعمالهم من أواني صنعت من الخشب أو الطين كذلك المشغولات اليدوية والنقاشة والنجارة والبناء. 

ويجاور هذه الدكاكين مدرسة الشيخ عبدالله بن دخيل التي بنيت عام 1311هـ وقصر الأمارة والعديد من المنازل مثل قصر الأمير فهد العقيلي وهناك السواني التي تستخرج الجمال مياهها لليوم.

ويشهد السوق كل يوم جمعة حراجاً على بضاعته لمن يرغب ببيع أو شراء كل أنواع البضائع الحديثة والشعبية، ولا يزال المكان يسجل زيارات من قبل السواح وسكان المنطقة حيث يتم مشاهدة الألعاب الشعبية كذلك والتي يمارسها أطفال الحي مثل لعبة طاق طاقية وسبت سبوت.