مقالات/مسجد جواثا التاريخي: ثاني مسجد تقام فيه صلاة الجمعة

مسجد جواثا التاريخي: ثاني مسجد تقام فيه صلاة الجمعة

Jawatha Mosque, Site of the second Friday prayer in Islam

٠٤ مارس ٢٠٢١

المصدر: نادين الوزني

يحمل مسجد "جواثا" تاريخياً وإرثاً حضارياً وثقافياً وإسلامياً للمملكة العربية السعودية بشكل عام والمنطقة الشرقية بشكل خاص، كونه ثاني مسجد أقيمت فيه صلاة الجمعة بعد المسجد النبوي. يقع مسجد جواثا التاريخي بمحافظة الأحساء شمال شرقي مدينة الهفوف على مُرْتَفَع من الأرض تحيطه الرمال من كل الجهات.

لمحة من التاريخ

يعود تاريخ بنائه للسنة السابعة من الهجرة، إذ بناه بني عبد القيس بعد وفادتهم الثانية من رسول الله، ويوجد حوله مجموعة من التلال الأثرية وتنتشر فوقها أصناف عديدة من الكسر الفخارية والخزفية وأنواع من الزجاج الملون والأبيض الشفاف. الذي لا تزال أساساته قائمة منذ تلك الحقبة من الزمن قائمة إلى وقتنا الحاضر.

قصة بناء مسجد جواثا

بني هذا المسجد في عهد النبي محمد عليه السلام وتشرف ببنائه سكان المنطقة قبيلة عبد القيس، وهم الذين بادروا بإسلامهم بعد أن رجع الوفد الذي أرسله قائدهم عبد القيس المنذر بن عائد الملقب بالأشج إلى المدينة المنورة معلنين إسلامهم، وذلك بعد مقابلتهم الرسول -صلى الله عليه وسلم- فور علمهم بظهور رسالته. وقد مدح النبي أهل هذه الديار بقوله (أكرموا أخوانكم فإنهم أشبه الناس بكم أسلموا طوعاً لا كرهاً)، ولا تزال قواعد هذا المسجد قائمة إلى وقتنا الحالي.


معلم إسلامي وسياحي

يحظى المسجد باهتمام الباحثين ليصبح معلماً إسلامياً وسياحياً، حيث يشكِّل ثقافة وهوية أبناء المنطقة. ويتكون من أربعة أبراج، وسور خارجي يبلغ طوله 20 ذراعاً وعرضه 10 أذرع، كما يتميز بطراز معماري فريد، وقد تم بناؤه من مونة الطين، وسقفه من خشب السندل وتبلغ مساحته الكلية نحو 206.5م ويتسع لنحو 170مصلياً.

ترميم المسجد عبر العصور

شهد المسجد ترميمات عديدة عبر العصور، بعد أن غطت الرمال أجزاءً عديدة منه عام 1963، فقام الشيخ أحمد بن عمر آل ملا بتجديده وإعادة بنائه والمحافظة عليه. وللحفاظ على الهوية والتراث العمراني، كما قامت هيئة السياحة بترميمه عدة مرات آخرها عام 2017 لإعادة ترميم أساساته مرة أخرى باستخدام المادة الطينية، كما تمت إنارته وفرشه بشكل كامل، وقد قام أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، بافتتاحه رسمياً بعد التعديلات التي طرأت عليه.