مقالات/متحف "جبل طلان" بجازان يتنفس عبق التراث وعراقة الماضي

متحف "جبل طلان" بجازان يتنفس عبق التراث وعراقة الماضي

The heritage treasures of Mount Talan Museum

٠٩ مارس ٢٠٢١

المصدر: نادين الوزني

تتميز محافظة الداير بني مالك شرق منطقة جازان جنوب المملكة بكثرة حصونها الحجرية، وقلاعها الأثرية، وطبيعتها الساحرة، وجبالها الخضراء الشاهقة، ومدرجاتها الزراعية التي تنتج أجود أنواع البن، ومقومات أخرى تجذب السياح.


ويأتي متحف "جبل طلان" الخاص، الذي يملكه جبران العليلي المالكي، كعلامة فارقة في الحراك الثقافي والسياحي الذي تشهده المحافظات الجبلية بمنطقة جازان. ويشهد المتحف إقبالاً من الزوار خاصة خلال مشاركته في مهرجان البنّ الذي تقيمه محافظة الداير بني مالك سنوياً.

تفاصيل المتحف 

يضم متحف جبل طلان بين جدرانه 8 آلاف قطعة أثرية نادرة، التي تعكس عبق التراث وروح الأصالة وعراقة الماضي التليد. ويتألف المتحف من دور واحد فقط مستقل عن سكن المالك. ويتخذ المتحف الواقع بوادي مضايا بآل علي طابعاً مستديراً يصل قطره إلى حوالي عشرة أمتار وفيه ملحق مساحته 14 متر. وبسبب عشقه للتراث العريق لمحافظة الداير بني مالك، جمع جبران المالكي قطعه الأثرية على مدى 32 سنة، حفاظًا على آثار القطاع الجبلي بمنطقة جازان الذي كاد أن يندثر ولكنه حرص على جمعه وحفظه.

مقتنيات المتحف

يعرض في متحف "جبل طلان" عدداً من أدوات القهوة، وأواني الطبخ، والأدوات الزراعية، وبعض المصنوعات الجلدية، وبعض الملابس النسائية، وأدوات الزينة، والخوصيات، ومجموعة من الأسلحة القديمة التي كانت تستخدم في الحروب، وعدد من الأدوات الحجرية القديمة المتمثلة في الرحى. ويتم عرض القطع بنظام التعليق على الجدران وخصوصا الأسلحة والحلي فيما تم عرض القطع الكبيرة على الأرفف.