مقالات/"واجهة جدة البحرية" تاريخ عريق لوجهة عالمية حديثة

"واجهة جدة البحرية" تاريخ عريق لوجهة عالمية حديثة

Jeddah Waterfront: A Renovated Area with a Long History

٢٨ سبتمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: هناء العلوني

تاريخٌ عريقٌ تحمله واجهة جدة البحرية عروس البحر الأحمر، التي طالما كان بحرها هو المكان السياحي والترفيهي الأول لسكانها وزوارها!


ماهي الواجهة البحرية؟ 

يعتبر مشروع واجهة جدة البحرية، من أحدث المشاريع السعودية الضخمة الذي يخطط لانتهائه في 2030، وتمتد الواجهة البحرية على طول 45 كيلومتر. وقد بدأ تأسيس الشاطئ في عهد أول أمين لمحافظة جدة محمد سعيد فارسي عام 1392هـ -1973.

واعتمد فارسي في ذلك الوقت على الردم حتى أصبح بحر جدة بشكله الحالي، وما يتم تطويره الآن هو ذات الواجهة التي أسسها الفارسي قبل أكثر من ثلاثة عقود.


تطوير الواجهة البحرية 

بدأ التطوير الحالي في مارس 2011، يقع القسم الأول بين حرس الحدود وميدان النورس بطول 3.6 كيلو متر، تم افتتاحها في ديسمبر 2012. بينما افتتحت المنطقة الواقعة بين جنوب قصر السلام ونادي الفروسية بطول 3.6 كيلو متر في إبريل 2013.


واجهة جدة البحرية الجديدة (JW)

أصحبت الواجهة البحرية الجديدة من أهم الأماكن السياحية في جدة اليوم، ويرمز شعارها الجديد لطائر النورس الذي ينتشر على شواطئ جدة. وقد افتتح المشروع يوم الأربعاء 29 نوفمبر 2017م.

ويشكل المشروع إضافة مهمة ولمسة جمالية جاذبة لشواطئ جدة، حيث وفّر التطوير مساحات كبيرة وعناصر جمالية وبنية تحتية متكاملة، كما وفرت ممشى طوله 4634 متر و600 موقف سيارات و3 شواطئ سباحة بالإضافة لأماكن مخصصة لألعاب الأطفال.

ويبلغ طول مشروع الواجهة البحرية الجديدة نحو 4 كيلومتر ونصف، وبمساحة إجمالية تقدر بـ 730 ألف مترٍ مربع، وطاقة استيعابية تبلغ ألف شخص في وقت واحد، تحتضنـهم 7 ساحات رئيسية للتنزه بمسطحات خضراء تزيد مساحتـها عن 275 ألف متر مربع.