مقالات/مسجد الجن بمكة المكرمة شهد قصة إيمانهم

مسجد الجن بمكة المكرمة شهد قصة إيمانهم

The deep Islamic history of Jinn Mosque

٠٨ أغسطس ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

تحمل الكثير من مساجد المملكة العربية السعودية تاريخاً عريقاً وقصصاً شهدتها منابرها وجدرانها، توزعت هذه المساجد في كل مناطق المملكة، ويسعى الكثير لزيارتها والصلاة فيها لما فيها من روحانية ممزوجة بقصة حقيقة شهدتها أحجار هذه المساجد، من بينها مسجد "الجن" الذي يقع في مكة المكرمة بمنطقة الحجاز غرب المملكة.

فما هي قصته؟ ولماذا سمي بمسجد الجن؟ "وافي" يعرفكم عليها في التقرير التالي:

مسجد الجن

يقع مسجد الجن تحديداً أمام مقبرة المعلاة في مكة المكرمة، ويسميه بعض أهل مكة مسجد الحرس، وتم تجديده لأكثر من مرة عبر العصور الإسلامية، وكان آخر تجديد له في عام 1421هـ، في عهد الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله.

يقال إن المسجد شهد بيعة النبي محمد عليه الصلاة والسلام مع الجن، ويوجد في المكان موضع الخط الذي اختطه الرسول صلى الله عليه وسلم لابن مسعود، وقيل إنه في إحدى لياليه استمع نفر من الجن إلى الرسول صلى الله عليه وسلم - وهو يتلو القرآن ومن ثم نزلت سورة الجن.

وقيل أن آية "قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجباً، يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا " نزلت هذه الآيات حين صلاة النبي في هذا المسجد.

تفاصيل الرواية

قيل إنه حينما نزل الرسول صلى الله عليه وسلم  قادما من الطائف إلى مكة المكرمة ذات ليلة، نزل في وادي ما بين البلدين يسمى بوادي  نخلة، وحينما هل الظلام الدامس وكان رسول الله حينها وحيداً لا رفيق ولا ونيس له قرر أن يستأنس حينها بالصلاة فقام عليه الصلاة والسلام بالوضوء والصلاة وأجهر بصوته وكان في الوادي مجموعة ملئت وادي النخلة من الجن القادمين من اليمن يستمعون للقرآن، فأخذ صلى الله عليه وسلم يرفع صوته بكلام الله عز وجل، وقيل إنهم استمعوا وأنصتوا لتلاوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

فلما انتهى صلى الله عليه وسلم من الصلاة والتلاوة تفرقوا في بقاع الأرض، ووصلوا إلى قومهم في اليمن، وآمنوا بالدين الجديد، وفي ذلك نزلت الآية: "وإذ صرفنا إليك نفراً من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين.