مقالات/"خيبر" مدينة الخير التي اشتهرت بحصونها وقلاعها

"خيبر" مدينة الخير التي اشتهرت بحصونها وقلاعها

Khaybar: Historical city, picturesque nature

٠٨ مارس ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

"خيبر" تلك المدينة التي لا تزال منذ القدم واحة واسعة ذات تربة خصبة وعيون ومياه غزيرة واشتهرت بزراعة الحبوب والفواكه على اختلاف أنواعها، كما أنها واحدة من أكبر واحات النخيل في جزيرة العرب، والتي تقع في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وتتكون من حرة تكسوها الحجارة السوداء التي تكونت من الثورات البركانية لتصبح خيبر من أعظم حرار بلاد العرب.

سبب تسمية خيبر:

يقال إن سبب التسمية اشتقاقا من قولهم "أرض خبرة" أي طيبة الطين سهلة، وقيل إنها سميت على رجل من العمالقة نزل بها وهو خيبر بن قانية بن عبيل، وقيل لأنها اشتهرت بحصونها وقلاعها، وخيبر وجمعها خيابر تعني الحصن بلغة الأقوام السامية التي سكنتها قديماً.

أول من سكن خيبر

على ضفاف أودية الغرس وغمرة والحفيرة والقاع هناك آثار ترجع إلى العصر الحجري القديم، وهي عبارة عن فؤوس حجرية وأدوات مشحوذة وقواطع ومعاول، كما عثر على أدوات تعود إلى العصر الحجري الوسيط وهي مجموعة من الأنصال والشفرات، ومكاشط جانبية وأزاميل.

وعثر أيضاً على الدوائر والمذيلات الحجرية والتي قيل أنها تستخدم للصيد ومنهم من قال إنها أماكن للعبادة والدفن، وقد عثر في خيبر على أقدم رسوم لأبقار وحشية وخيول تمثل حقبة زمنية تعود للألف الخامس قبل الميلاد وفي وادي الوطيح يوجد مناظر تمثل معارك تدور على ظهور الخيول باستخدام رماح طويلة، وقد ورد اسم خيبر كأحد المناطق التي استولى عليها الملك البابلي نابونيد، وكانت تابعة لملكه الذي ضم تيماء وديدان وخيبر وذلك خلال الفترة من (539 إلى 555 قبل الميلاد) حيث ورد اسمها في كتابات الآشوريين "خبرا".

ويجمع المؤرخون على أن أول من سكن خيبر هم العماليق من العرب البائدة التي بادت قبل الإسلام، ويذكر أن اليهود غزوا العماليق في خيبر حيث قضوا على العماليق أو طردوهم من المنطقة وحلوا محلهم في سكنى خيبر وبعض النواحي المجاورة في الجزيرة العربية مثل يثرب، كما أنها كانت ضمن الممالك العربية كمملكة ديدان والأنباط والغساسنة.

أهم السدود في خيبر


سد البنت الأثري

يقع السد في قرية الثمد ويتميز ببنائه الكبير إذ بلغ طوله نحو 170 مترًا وارتفاعه 40 مترًا على ملتقى واديين عظيمين ليصبح هذا السد معلماً سياحياً يقصده السياح والباحثين، ويقع شمال سد البنت قبة صفية والتي يقال إنه نسب لزوجة النبي عليه الصلاة والسلام صفية بنت حيي وهو المكان الذي بات به صلى الله عليه وسلم مع زوجته صفية.

سد الحصيد

يقع السد الحصيد في الجزء الجنوبي من محافظة خيبر شرق قرية الثمد، على بعد 14 كيلومتر إلى الشرق من طريق المدينة المنورة، بني من الطين والكلس والجص على أحد روافد وادي الغرس وذلك لحجز المياه وتوفيرها للزراعة وإنماء الحياة الفطرية في المنطقة.

ومن السدود أيضا سد المشقوق وهو أحد السدود الاثرية بمحافظة خيبر ويقع على شعيب المشقوق بالجهة الشمالية الشرقية من المحافظة، وكذلك سد الزايدية والذي يعد من أصغر السدود في خيبر حيث بنى على مضيق وادي الزايدية شمال شرقي خيبر، وتعود أهمية هذا السد بالإضافة لتوفيره مياه السيول للزراعة إلى وجود نقوش على طرف ضفة الوادي الشمالية المطلة على السد منذ القرن الأول الهجري.

أهم العيون في خيبر

تحتوي محافظة خيبر على أكثر من 300 عين مياه جارية، واختفى الكثير منها مع مرور الوقت وبقيت منها 6 عيون تقريبًا تنبع منها المياه حتى يومنا هذا، من أشهرها "عين البحير، وعين الصفصافة، وعين الجمة، وعين الهامة، وعين الدبل، وعين الريا" لتشتهر خيبر بسبب تلك العيون وخصوبة الأرض بزراعة النخيل والحمضيات. ومن أشهر أنواع التمور، الحلوة، والبرني، والطيبة.

المواقع السياحية الطبيعية في خيبر

يوجد في خيبر الكثير من المناطق الطبيعية الساحرة مثل:

غدير الجول

الذي يقع وسط حرة خيبر وهو مورد مائي لا ينضب.

كهف أم جرسان

يقع الكهف في حرة خيبر ويعد من أكبر الكهوف بالوطن العربي، وهو عبارة عن تجويف أخدودي يمتد على طول 1500 متر وعرض 45 متر وارتفاع 12 متر، وعلى مدخل الكهف هناك الكثير من الأشجار والشجيرات الورقية زاهية اللون، وتتوزع بداخله العديد من الأنفاق والأخاديد الضيقة والواسعة، ويوجد في الكهف من الأعلى جدار يحمي الزوار من تساقط الأتربة، بالإضافة لوجود سلالم انسيابية يسهل من خلالها تنقل زوار المكان ومشاهدة الآثار القديمة جداً مثل بقايا العظام التي تعود غالبيتها إلى حيوانات ضخمة الحجم كالإبل، والأبقار الوحشية وبعض الجماجم البشري.

جبل الرأس الأبيض

يقع الجبل شرق قرية الثمد وهو إحدى الفوهات البركانية، وسمي بالرأس الأبيض لبياض لون قمته، وهو الذي يبدأ منه مصب وادي الرمة من السفح الشرقي لهذا الجبل، وهو أعلى جبل في نجد إذ يرتفع لأكثر من 6000 قدم من فوق سطح البحر.

 جبل القدر الشامخ

وهو عبارة عن جبل بركاني خامد يبلغ ارتفاعه نحو 2022 متر، ويقع في حرة خيبر التي تعتبر واحدة من أكبر الحقول البركانية في السعودية حيث تغطي مساحة تقدر بأكثر من 14000 كم 2.

أشهر الحصون في خيبر

حصن ناعم

مجموعة من الصخور المتناثرة، وهو من حصون النطاة ويعرف حالياً بالعاصمية وهي قرية مهجورة بنيت على أنقاض هذا الحصن المعروف.

قلعة أبي

قلعة تقع بالقرب من حصن الصعب بن معاذ إلى الغرب منه وتطل على الوادي من جهتيه الشمالية والغربية.

حصن السلالم

عبارة عن قلعة لا يبقى منها إلا بعض الأساسات ويشرف على ركامات يظهر أنها بقايا قرية قديمة وبالقرب منها بعض المنازل وتعرف اليوم بـ (سلالين).

حصن النزار

يعد من أكبر القلاع مساحة وأمنعها، ويقع في أدنى المنطقة المعروفة بالشق والتي تسمى حالياً (الروان) وهو حالياً عبارة عن قرية متكاملة مهجورة.

حصن القموص أو حصن خيبر

وهو أشهر الحصون في خيبر ويعرف بالحصن أو حصن مرحب، وذلك لشهرته واسمه الفعلي "حصن القموص" ويشرف مباشرة على خيبر القديمة، ويوفر الحماية لها، وقد أعيد بناؤه مؤخراً ليكون مقراً للإمارة بعد ضم خيبر للدولة السعودية في عهد الملك عبدالعزيز - يرحمه الله -.

حصن الوطيح

يقع على مساحة واسعة من الحرة وهو عبارة عن قرية متكاملة على آثار الحصن المعروف بالوطيح وتسمى حالياً بقرية مكيدة.

أنواع النخيل في خيبر

تعد النخيل المنتشرة في أودية خيبر أحد أهم عناصر الجذب السياحي كونها تشكل منظراً جمالياً يلفت الأنظار، كما ورد في بيت الشعر " فإنا ومن يهدي القصائد نحونا ** كمستبضع تمراً إلى أهل خيبرا "

وقال الفرزدق " هززن من جذع أسنة صلب ** كجذوع خيبر أو جذوع أوال "

ومن أنواع النخيل التي تزرع في خيبر، الصيحاني والخبيب، وبُردى خيبر، والحلوة، والطيبة، والبرنية، والهجرية، والخضرية، والمكتوم، والجاوي، والصفر، والبيض، والقرن، والشقر.

الصور من فريق إرث للتوثيق الجوي