مقالات/جسر الملك فهد ملتقى المسافرين

جسر الملك فهد ملتقى المسافرين

King Fahd Causeway: Bridge between two kingdoms

٠٦ أبريل ٢٠٢١

المصدر: عبير العمودي

يربط المملكة العربية السعودية بدول الخليج الكثير من الطرق الرئيسية البرية، إلا أن دولة البحرين تميزت بوجود جسر الملك فهد الذي يربط البلدين منذ عام 1986 ميلادية، ويعد من أكثر الجسور البرية التي تزدحم بالمسافرين دومًا.

جسر الملك فهد

يبلغ طول الجسر نحو 25 كيلو متر وبعرض 23.2 مترا. يبدأ من جنوب مدينة الخبر السعودية حتى العاصمة البحرينية المنامة، وأفتتح الجسر رسمياً في 25 نوفمبر 1986 وسمى الجسر الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة بهذا الاسم أثناء الافتتاح نسبة إلى الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله.

وبدأت فكرة إنشاء الجسر عام 1965م، عندما قام الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود باستقبال الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني خلال زيارة للمنطقة الشرقية، وأبدى الشيخ خليفة رغبته ببناء جسر يربط السعودية بالبحرين، ووافق الملك فيصل على طلبه، وأمر بتشكيل لجنة مشتركة بين الدولتين لدراسة إمكانية تنفيذ مشروع جسر يربط بين البلدين.

وبعد تولي الملك خالد الحكم في السعودية أكمل الاستشاريين والفنيين دراسة المشروع ومن ثم موافقة الملك خالد بن عبد العزيز بإنشاء الجسر، وقد بدأ العمل الرسمي في شهر رمضان عام 1401 الموافق 8\7\1981م بالتوقيع مع الشركة الهولندية بلاست نيدام ليبدأ العمل الفعلي في 29 سبتمبر عام 1981، وتم تثبيت أول قاعدة لكافة الجسور في 27 فبراير 1982، بينما تم افتتاح الجسر في 1986/11/26م.

الجزيرة الصناعية بين البلدين

تتميز الجزيرة الصناعية بأنها تضم جزأين مساحة كل منهما ستة كيلو مترات مربعة، تحتوي على مطاعم متنوعة ومحلات تأجير السيارات وبنوكاً ومكاتب سفريات ومكاتب لشركات الاتصالات، بالإضافة إلى قاعة الضيوف، كما تشتمل على الحديقة التي تعتبر منتزه لزوار الجزيرة. وقد ساهمت الخدمات التي وفرتها المؤسسة في سهولة الحركة على الجانبين والتي تتمثل في شق طريقين على جانبي الجزيرة صمما للمساعدة على سهولة وسرعة التدفق الضروري، هذا بالإضافة إلى معابر لسيارات الركاب تفصلها عن السيارات المخصصة للشحن. وهناك مجموعة من الأبنية ومجزآت علوية لتسهيل حركة السير والمرور ومناطق لوقوف السيارات ومعابر للمشاة، بالإضافة إلى مكاتب الإدارات الحكومية والجمارك والجوازات والأمن العام وسلاح الحدود والدفاع المدني، وأبنية الإدارة العامة للجسر ومسجد والخدمات المرافقة ومعمل تحلية المياه ومعمل معالجة القاذورات ومهبط للطائرات المروحية.