مقالات/"منتزة الملك فهد الوطني" أكبر منتزهات نجران

"منتزة الملك فهد الوطني" أكبر منتزهات نجران

King Fahd Park: Najran’s family-friendly jewel

١٧ فبراير ٢٠٢١

المصدر: خلود الصالح

على مساحة أربعة آلاف متر مربع وسط غابة سقام جنوب مدينة نجران يقع منتزه الملك فهد الوطني أحد أهم الوجهات السياحية في المنطقة، حيث يتوافد عليه الزوار من داخل وخارج المملكة خصوصاً في الأجواء المعتدلة والباردة مع انخفاض درجات الحرارة وبدء تساقط الأمطار، حيث تكثر زيارة العوائل للجلوس والتمتع بالطبيعة والشواء بينما الأطفال يركضون ويلعبون.

تغطي المنتزه أشجار السمر والسدر، ويتميز بمسطحاته الخضراء الشاسعة وأنواع الشجيرات والورود وتم زراعة 6000 متر مربع من الانجيلة الطبيعية، كما تتوفر الممرات التي تمكن عشاق المشي والرياضات المتنوعة من ممارسة هواياتهم مثل ركوب الدراجات بالإضافة للألعاب المخصصة للصغار.

وأنشأت أمانة المنطقة حديقة ضوئية بالمنتزه بمساحة تزيد عن 26 ألف متر مربع، وتم توفير مظلات مضاءة بشكل كامل وممشى مطاطي محيط بالحديقة ونوافيرها البديعة.

ويوجد في المنتزه مجسمات ترتبط بالتراث النجراني عبارة عن مجسمات تراثية تحيط بها 21 مسطحاً أخضر بمساحة 300 ألف متر وقد تم زراعة 5.400 شجرة مختلفة مثل النخيل والزيتون والكافور والبونسيانا والمرخ والأراك، كما تم تزويد المنتزه بشبكة ري مركزية متكاملة تغذيها ست آبار ارتوازية يتم التحكم بها عبر الحاسب الآلي.

هذا المنتزه بموقعه المميز لبى رغبات المواطنين والمقيمين الذين يتقاطرون على المنتزه في معظم أيام السنة ويستمتعون بمسطحاته الخضراء وقضاء يوم ممتع بعيد عن صخب المدينة مع العائلة والأصدقاء، حيث يلقى عناية من قبل أمانة المنطقة عبر الصيانة المستمرة وتوفير المرافق من مصليات وألعاب واستراحات ودورات مياه وتركيب أعمدة ديكورية للممشى وأعمال إنارة.



وتعد غابات سقام من أكثر الغابات جذبا للسياح نظراً لهوائها النقي وجوها العليل، وهي من أكبر المناطق الخضراء في الشرق الأوسط لذا تعد الوجهة الأمثل لعشاق الطبيعة والباحثين عن جمالها والهدوء.