مقالات/مقامات القرآن الكريم.. مزامير تنثر السكينة والخشوع

مقامات القرآن الكريم.. مزامير تنثر السكينة والخشوع

Exploring the maqaamaat of the Noble Qur’an

٢٧ أبريل ٢٠٢١

المصدر: أمل باقازي

درجات صوتية متباينة تُكوّن فيما بينها نسيجاً بطابع خاص يأخذ أشكالاً متمازجة لتصل التلاوة إلى أذن المستمع فتتوسط قلبه، تلك هي "المقامات." ويستخدم القراء ثمانية مقامات في تلاوة القرآن الكريم، بحسب خصائصها وطبيعتها، حيث يرتبط استخدامها بمدلولات الآيات، فمنها ما هو مخصص لوصف الجنة ونعيمها، وآخر لآيات العذاب والمصير، وهكذا.

ويعتمد المقام الصوتي على ثمان درجات متتالية، تحتضن فيما بينها سبع مسافات بأبعاد مختلفة، وهو ما يعطي لكل مقام صفة التميز عن الآخر، غير أن المقام يتكوّن من جنسين، أولهما الأصل الذي يحوي درجة الركوز، فيما يسمى الآخر بجنس الفرع. وترتكز المقامات على قواعد محددة، ضمن ترتيب من الأصوات بدرجات مختلفة.


مقام الحجاز (اضغط للاستماع)
شفاف ذو طابع حنون، وتستشعره النفس باعتباره يميل إلى الحزن والعاطفة، وهو ما يلجأ إليه قراء القرآن الكريم في تلاوة الآيات التي تتحدث عن رحمة الله تعالى ووصف الجنة وغيرها من آيات العطف والرقة.

مقام البيات (اضغط للاستماع)
يشبه عمق البحر، وتغلب عليه صفة الخشوع والرهبة، ويصنّف ضمن السهل الممتنع، حيث يستخدمه القراء في تلاوة الآيات التي تدعو إلى التفكر والتدبر في معانيها.


مقام الرست (اضغط للاستماع)
ويعني الاستقامة باللغة الفارسية، وهو ما يقرأ فيه معظم أئمة الحرمين الشريفين، باعتباره يتصف بالفخامة والاستقامة، وهو ما يجعله مخصصاً لتلاوة الآيات ذات الطابع القصصي أو التشريعي، إذ يصنف من ضمن أفضل المقامات وأجملها.

مقام النهاوند (اضغط للاستماع)
والمنتسب إلى مدينة نهاوند الإيرانية، ويمتاز بالعاطفة والرقة، وهو المفضل في معظم آيات القرآن الكريم كونه يدفع الشخص نحو الخشوع والتفكر.

مقام السيكا (اضغط للاستماع)
ومعناه ثلاثة أوتار باللغة الفارسية، ويغلب عليه الفرح والسرور، كما أنه يمتاز بالبطء والترسل، وهو ما يجعله من أفضل المقامات في تلاوة آيات البشارة، إضافة إلى أنه يساعد على التفكر والتأمل، فأصبح يُستخدم كثيراً في تلاوة آيات القصص القرآنية.

مقام الصبا (اضغط للاستماع)
أبرز ما يميزه الروحانية الجياشة، باعتباره يبعث إلى الحزن، فيما يستطيع القارئ على هذا المقام التعبير من خلاله بإحساس مع الآيات ما بين قرار النغمات الصوتية وجوابها بطريقة تتابعية منتظمة، ما جعله مرتبط بالآيات التي تتحدث عن أهوال يوم القيامة.

مقام العجم (اضغط للاستماع)
يميل إلى الدقة والسلاسة والعاطفة الحنونة، غير أنه في الوقت نفسه يمتاز بالقوة والوضوح، ويستخدمه القراء في تلاوة الآيات التي تحدد المصير.


مقام الهزام
لأنه يتميز بالبطء ويصل إلى عمق القلب، فإن قارئي القرآن الكريم يستخدمونه في تلاوة الآيات التي تصف الجنة، لا سيما وأنه يميل إلى الرقة والحنان.