مقالات/الثقافة توجه إيرادات مزاد "الفن للبلد" لمشاريع إنسانية

الثقافة توجه إيرادات مزاد "الفن للبلد" لمشاريع إنسانية

Ministry of Culture’s auction revenues to serve Jeddah

٢٣ أكتوبر ٢٠١٩

Source

المصدر: فاطمة الصالح

من منطلق حرصها على استثمار الفنون والاستفادة منها في دعم المشاريع الإنسانية التي تخدم المجتمع، قررت وزارة الثقافة إيداع إيرادات مزاد "الفن للبلد" الذي نظمته في جدة التاريخية نهاية يونيو الماضي لدعم متحف البنط ومركز العون.

أوضح ذلك المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة عبدالكريم الحميد وقال "إن إيرادات مزاد "الفن للبلد"، قد أخذت مسارها نحو الأهداف التي تم تنظيم المزاد من أجلها، حيث سيذهب جزء من مجمل الإيرادات البالغة 4.8 مليون ريال إلى مركز "العون" لتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والجزء الآخر سيتم تخصيصه لإنشاء متحف "البنط" الذي سيروي تاريخ جدة البلد.

وكشف الحميد أن مركز "العون" سيحصل على مبلغ مليون ريال من مجمل الإيرادات وذلك من منطلق حرص الوزارة على استثمار الفنون والاستفادة منها في دعم المشاريع الإنسانية التي تخدم المجتمع. مضيفاً أن بقية الإيرادات سُتساهم في تشييد أول متحف تاريخي في جدة البلد والذي سيحمل عنوان "متحف البنط" تقديراً للمكانة التي يتمتع بها ميناء ومبنى باب البنط في تاريخ جدة البلد والمملكة بشكل عام.

وأشار إلى أن الوزارة تهدف من خلال توجيه ريع مزاد "الفن للبلد" لمركز "العون" ومتحف البنط، إلى تعزيز دور الخدمة المجتمعية التي يمكن أن تُساهم بها الفنون، مؤكداً حرص الوزارة على تطوير القطاع الثقافي المحلي واستثماره لخدمة المجتمع ودعم المبادرات الإنسانية باختلاف أهدافها وأنواعها.

ويأتي متحف البنط في بناء مكون من طابقين تبلغ مساحته 1218 م2 وبمساحة إجمالية تبلغ 2726م2 في جدة البلد. والبنط موقع تاريخي كان محطة رئيسية لاستقبال السفن التي تنقل الحجاج من جميع بلدان العالم الإسلامي إلى جدة. واشتهر الموقع بعد أن سافر منه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ إلى مصر في زيارته التاريخية إلى مصر عام 1945م.