مقالات/النخلة .. سيدة الشجر ورمز العطاء

النخلة .. سيدة الشجر ورمز العطاء

The palm: A tree of Islam and Saudi Arabia

٠٩ أبريل ٢٠٢١

المصدر: نسرين عمران

شجرة مُعمِرة، ذات ساق غليظة، تشبه الإنسان من حيث الاستقامة ووجود الذكر والأنثى منها، كما أنها تموت إذا قُطع راسها، تلك هي "النخلة" التي تَعَامل الآباء والأجداد معها بحرص وعناية واهتمام.

أهمية النخلة

ورد في القرآن الكريم وصف تفصيلي للنخلة، كما أن لها مكانة خاصة في التاريخ العربي والإسلامي. وقد استُخدِمت في بناء مسجد النبي عليه الصلاة والسلام فكانت أعمدة المسجد وسواريه من جذوع النخلة وتم تظليل السقف بجريد النخل واستمر الأمر على ذلك إلى خلافة عثمان رضي الله عنه.

وارتبطت النخلة أيضاً بالمسلمين عبر سنة نبي الله عليه الصلاة والسلام في تحنيك المولود، وفي السحور والإفطار في رمضان والعيد وزكاة الفطر وغير ذلك.

أنواع النخيل وثمارها وفقاً لمناطق المملكة

وتتميز كل منطقة من مناطق المملكة بوجود أنواع معينة من النخيل والتمور، وذلك يرجع إلى عناصر المناخ والتربة، وأوضح لـ"وافي" سلطان الثنيان عضو اللجنة الوطنية الزراعية بمجلس الغرف السعودية أن كل منطقة في المملكة تميزت بصنف معين من حيث الجودة والرغبة والاستساغة ومراحل النضج.

المناطق المنتجة للتمور: 

وفقاً للإحصائيات الصادرة من وزارة الزراعة السعودية فإن الرياض أولى المناطق المنتجة للتمور يليها القصيم، ومن ثم المنطقة الشرقية والمدينة المنورة.

التمور المميزة في كل منطقة

  • تمزت وادي الدواسر بتمر "السري".
  •  الرياض تميزت الصقعي والخلاص.
  •  المنطقة الشرقية والأحساء تميزت بالخلاص والرزيز.
  •  ومنطقة القصيم تميزت بالسكري والشقرا ومؤخراً الخلاص.
  • المدينة المنورة والعلا تميزتا بتمورهما المعروفة كالعجوة والعنبر والصفاوي.
  •  المنطقة الشمالية تميزت بالبرحي.

وقت نضوج التمر

اختلاف وقت نضوج التمور يعد ميزة هامة تجعل المنتج متوفر على مدار العام، فمثلاً تبدأ بوادي الدواسر ومن ثم الخرج والرياض وبيشة ثم القصيم والمدينة المنورة وحائل وأخيراً المنطقة الشمالية في الجوف، وتستمر هذه المراحل على مدار 4 شهور.

برامج العناية بالنخيل

هناك 4 برامج خاصة للعناية بالنخيل:

  • برنامج المكافحة والآفات: وهو أهم برنامج حيث يعتمد على المكافحة والوقاية.
  • برنامج التسميد: وهو البرنامج الغذائي ويعتمد على أنواع عديدة من الأسمدة سواءً المعدنية أو الأسمدة الكيميائية أو الطبيعية وتختلف على حسب برنامج المزرعة.
  • برنامج الزراعة: يعتمد على العمليات الزراعية التي تُنفذ على مدار العام من عملية التلقيح والحصاد وعملية التنظيف من بعد الحصاد.
  • برنامج الري: وهو البرنامج الرئيس والأساسي الذي يجب أن يكون متوازن ومقنن بحيث لا إفراط ولا تفريط لأن أي زيادة ممكن أن تؤدي إلى خلل وأي نقص كذلك يخل بالعملية، فالبرنامج يجب أن يكون مقنن وموزع على مدار العام حسب احتياجات النخلة.

وهناك شهور يتم فيها زيادة الري وبعضها يجب تخفيف الري وهي: زيادة الري تتم في شهر مايو يونيو يوليو، وتخفيض الري يتم في أغسطس سبتمبر أكتوبر، ورفع الري قليلاً في شهر نوفمبر ديسمبر يناير. ثم يتم التخفيف مرة ثانية وقت التلقيح في فبراير مارس أبريل. 

طرق العناية بالنخيل موثقة ومعتمدة

على المستهلك أو المزارع اليوم أن يبحث عن المنتج الجيد وهذا أصبح أمراً سهلاً، فقد أوضح الثنيان أن طرق وبرامج العناية بالنخلة والتمور باتت اليوم موزعة وموثقة وفقاً لشهادات وأساليب وممارسات زراعية معتمدة، فيجب أن يكون سواءً المزارع أو المستهلك محترفًا بحيث يبحث عن توفر شهادات الاعتماد.

 

السعودية ثاني أكبر دولة منتجة للتمور

وتعد المملكة العربية السعودية هي ثاني أكبر دولة منتجة للتمور بعد مصر، إذ تستحوذ السعودية على حصة كبيرة من انتاج التمور وعلى الرغم من أنه لا يزال الاستهلاك الأكبر للتمور داخلياً إلا أن هناك جهودًا مبذولة لعملية انتشار التمور وتوزيعها خارجياً بما يتوافق مع تحقيق أهداف رؤية 2030.

أكلات ومنتجات تعتمد على التمور:

الأكلات الشعبية السعودية التي تعتمد على التمور كثيرة جداً، ففي السابق كان هناك استخدام للتمر الخام فقط وحتى اليوم، ثم بعد ذلك دخلت التمور في العجينة، والآن هناك بودرة التمور وهي البديل الطبيعي للسكر، وتدخل في صناعة الحلويات بشكل كبير، وهناك العديد من الأكلات الشعبية القائمة على التمور مثل الحنيني والعريكة الكليجا، ويشير الثنيان إلى أنه مستقبلاً قد يتم ادخال قطع التمور أو بودرة التمور ودبس التمور كمُحلي طبيعي بديل لأي محليات أخرى.

 وصف تركيب النخلة من القرآن الكريم: 

تتكون النخلة كغيرها من النباتات من جذع وفروع وساق وغير ذلك، وورد في القرآن الكريم الوصف التفصيلي لتراكيب النخلة وهو كالتالي:

1-جذع النخلة: قال تعالى: (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ) ومعروف أن للنخلة جذع واحد قوي، وهذا الجذع أسطواني غير متفرع مغطى بقواعد الأوراق.

2. الفروع: قال تعالى: (وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء).

3.  الساق: قال الله تعالى: (وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ) باسقات أي: طوال.

4. جذر النخلة: قال تعالى (أصْلُهَا ثَابِتٌ) وهو جذر عرضي ليفي ممتد لمسافات طويلة تصل 200متر.

5. أكمام النخلة: وهو ما غطى جمارها من السعف والليف والجذع، قال تعالى (وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ).

6. ثمرة النخلة: قال تعالى (انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ).

7. الطلع: قال تعالى (وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ) وهو الأزهار المذكرة والأزهار المؤنثة الموجودة داخل الإغريض في النورات.

8. شطء النخلة: الفسيلة، قال تعالى: (وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ).

9. القنو: هو العذق بما فيه من الرطب، قال تعالى: (وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ).