مقالات/صناعة الأفلام السعودية تصل إلى العالمية

صناعة الأفلام السعودية تصل إلى العالمية

Reaching the pinnacle of Saudi filmmaking

١٩ نوفمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: آلاء البحراني

السينما العالمية.. الحلم الذي راود صناع الأفلام المبدعين في السعودية والذي دعاهم للإصرار والسعي في تقديم أعمال سينمائية حققت الحلم في الوصول للعالمية ببصمة مميزة تُحاكي واقعنا الاجتماعي في قالب مثير للمشاهد الأجنبي ولتعريفه بعاداتنا وتقاليدنا العريقة بطريقة مشوقة، ومع رؤية 2030 تنطلق المملكة نحو مستقبل واعد في صناعة السينما وتشارك في أكبر المهرجانات والاحتفالات السينمائية العالمية لتصبح شاهداً على مدى إبداع المواهب السعودية والتطورات التي تشهدها المملكة.


وزارة الثقافة ودعمها للسينما السعودية

تهتم وزارة الثقافة بدعم التجربة السينمائية السعودية من خلال إطلاق برنامج تطوير المواهب لتنمية قطاع الأفلام ضمن برنامج (جودة الحياة) ، متضمناً دورات تدريبية وورش عمل في جميع تخصصات صناعة الأفلام بالتعاون مع أهم الجامعات والمؤسسات العلمية في العالم لرفع جودة وتحسين بيئة صناعة الأفلام بشكل مستمر.


أهم الأفلام السعودية العالمية

  • فيلم وجدة:

لعل أول ما يحضر بذاكرة جمهور السينما السعودية كأول فيلم سعودي عالمي هو فيلم "وجدة" للمخرجة السعودية المبدعة هيفاء المنصور، والذي تم عرضه في العديد من الدول الأوروبية وحقق في فرنسا نسبة مشاهدة عالية وشارك في مهرجان فينيسا السينمائي وحصل على 3 جوائز. كما اُختير ضمن الترشيحات الأولية لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية لعام 2013، ليصبح بذلك أول فيلم سعودي يصل إلى هذه المرحلة المتقدمة في أهم محفل سينمائي على مستوى العالم. ويعتبر أول فيلم روائي يصوّر بالكامل داخل المملكة بتصريح رسمي.

  • فيلم بلال:

 أول فيلم ثلاثي الأبعاد يتم إنتاجه بالشرق الأوسط من تأليف وإنتاج السعودي أيمن جمال وإخراج الباكستاني خورام آلافي، وقد استغرق العمل عليه مدة 7 سنوات وتنفيذه 3 سنوات، وعرض لأول مرة في مهرجان دبي السينمائي وحاز على جائزة "أفضل فيلم ملهم" في مهرجان كان السينمائي، كما أستطاع أن يدخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية لاحتوائه على أطول مشهد لمعركة في تاريخ أفلام الرسوم المتحركة.

  • فيلم ظلال الصمت:

 رُشِح للمسابقة النهائية في مهرجان روما السينمائي لعام 2007 وعرض في مهرجان كان السينمائي عام 2006، وهو من إخراج السعودي عبدالله المحيسن، ويعد أول فيلم روائي سعودي طويل في تاريخ السينما السعودية.

  • فيلم بركة يقابل بركة:

وهو فيلم اجتماعي رومانسي من إخراج السعودي محمود صباغ، وقد حصل على جائزة في مهرجان برلين السينمائي الدولي وأًختير لتمثيل المملكة في مهرجان الأوسكار لعام 2017 عن فئة أفضل فيلم أجنبي، كما تم اختياره للمنافسة في قسم العروض الخاصة بالدورة الواحدة والأربعون بمهرجان تورنتو السينمائي الدولي.

  • فيلم المرشحة المثالية: 

من إخراج هيفاء المنصور وبدعم من وزارة الثقافة، اُختير ضمن المسابقة الرسمية للدورة المرتقبة من مهرجان فينيسيا السينمائي لعام 2020 ويرصد الفيلم التحول لدى المرأة السعودية.

  • فيلم سيدة البحر:

للمخرجة شهد الأمين رشح ضمن مسابقة أسبوع النقاد في مهرجان فينسيا السينمائي لعام 2020.