مقالات/مساجد الأحساء روحانية وتاريخ عريق

مساجد الأحساء روحانية وتاريخ عريق

Reviving the oldest mosques in Al-Ahsa

٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

تحتضن محافظة الأحساء العديد من المساجد التاريخية، والتي تعد من ضمن أقدم المساجد التاريخية في المنطقة ومنها مسجد جواثى والمسجد الواقع في قصر إبراهيم التاريخي. 

كما تم تم ضم مسجدين لمشروع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لترميمها وتأهيلها وهما مسجد الشيخ أبو بكر ومسجد الحبيش. وتضم المملكة العربية السعودية العديد من المساجد التاريخية المنتشرة في 10 مناطق مختلفة. ودائما ما تعطيك المساجد القديمة ذلك الإحساس العميق بالروحانية والطمأنينة، فكيف بمسجد كان التكبير والتحميد والتسبيح سنة طلابه وزوارة، وبسبب وجود طلاب العلم فيه فإن جدران هذا المسجد ضمت الكثير من دروس القرآن والتجويد والعلوم الدينية المتعددة.

مسجد أبو بكر بالهفوف

تم إنشاء المسجد قبل قرابة 300 عام، وتميز مسجد أبو بكر بمجاورته لبيت الشيخ أبي بكر ومدارسه الشرعية، والتي يعتبرها البعض بأنها جامعات مصغرة يتلقى فيها طلاب العلم مختلف العلوم الشرعية واللغة العربية والعلوم المتنوعة التي تتفرع منها، ويرتبط المسجد برباط الشيخ عبدالله أبي بكر.

يقع المسجد في حي الكوت التاريخي الذي يعد من أقدم وأعرق أحياء المنطقة الشرقية، تحديداً شرق مقبرة الكوت، وغرب قصر إبراهيم التاريخي المعروف، وتعتبر هذه المنطقة من أكثف المناطق السكانية والكثيرة الحركة بسبب قربها من الأسواق الرسمية. وقد تعرض المسجد للعوامل الجوية المختلفة ما جعل الترميم ضروريًا له، ويتميز ببنائه الإسلامي القديم من خلال نوع الحجر والأقواس والأعمدة والرواق.

مسجد الحبيش بالهفوف

يعد مسجد الحبيش منارة علمية لطالبي العلوم الدينية في الأحساء، وهو المسجد الذي تخرج منه كبار العلماء بالأحساء في الفقه. ويتميز مسجد الحبيش التاريخي ببنائه الذي يعكس الطراز المعماري الفريد، إذ تم إنشاؤه في القرن الثالث عشر الهجري، حيث بني من الحجر الجيري والطين وهي طريقة البناء المعتمدة في تلك الفترة، هذا عدا أروقته التي اتخذت شكل العقود الدائرية، أما سقفه فبني من خشب أشجار المنغروف "الشندل" وأعواد البامبو والحصير، وكانت مساحة المسجد قبل التطوير تمتد لنحو 318م2 ويتسع لـ 80 مصلياً. ويتكون من بيت للصلاة وخلوة وفناء ودورات مياه ومواضئ وغرفة للإمام ملحق بها دورة مياه، ومئذنة مربعة الشكل. وشهد المسجد الكثير من التعديلات بعد التطوير إذ تمت زيادة مكان لمصلى السيدات ودورات المياه والمواضئ وتوسعته ليستقبل ٩٠ مصليًا.