مقالات/رجال ألمع.. قرية تحتضن تاريخاً عريقاً

رجال ألمع.. قرية تحتضن تاريخاً عريقاً

Rijal Almaa: a village with a deep history

١٣ سبتمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: وافي

هناك الكثير لتكتشفه في قرية "رجال ألمع"، الواقعة بمنطقة عسير على بعد 45 كيلومتر من أبها. القرية التي تطورت في القرن العاشر الميلادي تحتوي على 60 قصر شُيدت بالطين والخشب والحجارة. وترتبط تلك القصور ببعضها البعض، وتتميز بطابع معماري موحد. وقد شيدت على المرتفعات الجبلية ما يجعلها وجهة سياحية مختلفة.

وتحيط بالقرية مناظر طبيعية مبهجة، إلى جانب أنها تتميز بالإرث التاريخي العريق. وكانت القرية في السابق بمثابة محطة تربط جنوب الجزيرة العربية بشمالها، واعتبرت آنذاك محطة استراحة لاستقبال الحجاج خلال رحلتهم إلى مكة والمدينة مما سهل على القوافل الرحلة الشاقة.

 

محتف آل علوان

حوَّل السكان المحليين أحد القصور، وهو قصر آل علوان، إلى متحف رجال ألمع وانعشوه من خلال إمداده بكل ما هو أثري وفريد، ويحتوي المتحف الذي عملت النساء على تزينه من الداخل، على العديد من الملبوسات والأدوات والقطع الأثرية المرتبطة بتاريخ منطقة عسير.

 

فن القط

تتميز رجال ألمع، بازدهار فن القط القديم فيها، وهو فن خاص بالنساء، ففي الوقت الذي كان يتوجب على الرجال بناء المنازل، أوكلت مهمة التصميم الداخلي للنساء. فعملت الزوجات برفقة جاراتهن على استخلاص الألوان من بتلات الزهر، ثم شرعن في تشكيل فن فريد مرسوم على الجدران يعتمد على أشكال هندسية.

 

قرية مزدهرة بالثروات النباتية والحيوانية

تعرف رجال ألمع بمحاصيلها الطازجة، ومن ذلك الخضروات والفواكه ومحصول الذرة والبن، وتتميز القرية بإنتاجها للعسل بجودة عالية. كما تتمتع بثروة حيوانية كبيرة، وتعقد في القرية منذ القدم أسواقاً شعبيةً تسمى بأسماء أيام الأسبوع، ولاتزال هذه السواق موجودة حتى اليوم.

 

اكتشف المنطقة 

بالإضافة إلى متحف القرية، وعمارتها الفريدة، وتنوعها الطبيعي، يمكنك خوض تجربة مثيرة عبر ركوب التلفريك الذي يعانق الغيوم ويكشف لك عن المناطق الخضراء الممتدة في المنطقة. كما يمكنك زيارة منتزه رجال ألمع ومشاهدة الوديان المختلفة في سد وادي حلي الواقع شمال رجال ألمع.