مقالات/الرياض كما يراها الصقر

الرياض كما يراها الصقر

Riyadh As Seen By Falcons’ Eyes

١٢ أكتوبر ٢٠١٩

Source

المصدر: نادين الوزني

تصوير :عبير العمودي

شهد معرض الصقور والصيد منذ افتتاحه يوم الجمعة ضمن فعاليات موسم الرياض حضور كثيف يفوق التوقع. وعلى الرغم من المساحة الكبيرة التي تم بناء المعرض فيها، بمساحة تقدر 38 ألف متر مربع، حيث تستوعب 11 ألف زائر في وقت واحد و 60 ألفا في اليوم، إلا أن كل هذه التجهيزات لم تسعف المنظمين بسبب تدافع آلاف الزوار الذي شهده المعرض  منذ الدقائق الأولى لافتتاحه مما اضطرهم لإيقاف تسجيل الدخول  واعادة جدولة المواعيد.

استقطب المعرض مجموعة من الشركات المتخصصة من داخل المملكة وخارجها لتوفير كافة احتياجات هواة الصقور والصيد تحت سقف واحد، ولوحظ أن أغلب الحضور اتجه لقسم عرض وبيع الأسلحة التي تشمل مختلف أنواع المسدسات و بنادق الصيد الهوائية والنارية.

يضم المعرض الذي يستمر حتى 15 أكتوبر 30 قسماً يشمل جميع مستلزمات هواية الصيد بالصقور ومعدات التخييم والرحلات والأسلحة، إضافة إلى فعاليات ثقافية وتوعوية متعددة منها معرض للوحات فنية لرسامين سعوديين ومعرض سيارات الصحراء المعدلة، ومنطقة مخصصة للمطاعم. كما اهتم المعرض بالأطفال حيث تم توزيع كتيب "الصقار الصغير".

يقدم المعرض تجربة مشاهدة الرياض في  منطقة VR من أعلى كما يراها بصر الصقر الحاد ، و ينظم معرض الصقور والصيد أمسيات شعرية ومحاضرات ثقافية متنوعة يقدمها نخبة من المحاضرين عن الطيور المهاجرة وأعمار الصقور.

ويشترط  المعرض التسجيل في موقعهم للاشتراك بأنشطتهم الترفيهية مثل الرمي بالسهام، والحصول على موعد من نظام "أبشر" لشراء السلاح ، ويقام  خلال المعرض مزاد لبيع الصقور تتراوح اسعارها من 10.000 وتصل لأكثر من 500.000 ريال. وتخطت مبيعات اليومين الأولى من المعرض 3 مليون ريال وسط توقعات بتضاعف هذا الرقم في الأيام المقبلة.

و يقدم  المعرض فعالية ثقافية ترفيهية بتنظيم من "نادي الصقور السعودي"، حيث يستهدف جميع شرائح المجتمع وخاصة محبي الصقور والصيد. فيعزز المعرض  قيم الأصالة والتقاليد التاريخية والتراث الثقافي العريق لهواية الصيد بالصقور أو "الصقارة" في المملكة العربية السعودية وتوارثها للأجيال القادمة.