مقالات/احتفالات همة الرياض تجذب الكثير من الزوار

احتفالات همة الرياض تجذب الكثير من الزوار

Riyadh Hemma Celebrations Attract Many

١٩ سبتمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: فاطمة الصالح

توافد السعوديون والمقيمون منذ أمس الخميس 19 سبتمبر إلى "احتفالات الهمة" والتي تقيمها الهيئة العامة للترفيه في ثلاث عشر منطقة من مناطق المملكة بمناسبة موسم اليوم الوطني الـ89 للمملكة، في الرياض كانت الأعداد تتزايد حتى منتفص الليل في كل من شارعي الأمير محمد بن عبدالعزيز "التحلية" والذي يمتد بطول 890 متر ويستوعب في اليوم 60 ألف شخص وكذلك شارع الأمير تركي الأول والذي بطول 4600 متر ويمتد شمال غرب الرياض من قصى شماله الغربي وحتى غرب المدينة.

قبيل انطلاق الفعاليات انتهت تهيئة الطرق التي شهدت حضور زوار الفعالية حيث تم تصميم بوابات خاصة لدخول الزوار صممت كبوابة قصر المصمك التاريخي لرمزيته في توحيد هذا البلد الغالي ولتجسد وحدة الوطن تم تصميمها لتحكي تاريخ مناطقها بسبع لوحات تمثل مباني المملكة وتضاريسها ورمزها والخط العربي الأصيل والصناعات التي اشتهرت بها كل منطقة وازدهارها والمناظر الطبيعية، ويمتد على طرفي الطريق أكشاك لبيع المنتجات من عطور واكسسوارات وملابس وتحف وغيرها، فيما يتواجد عدد كبير من عربات الأطعمة التي تقدم مالذ وطاب للزوار من مشروبات ساخنة وباردة وأطعمة شعبية من روح الاحتفال ومعاصرة لتناسب كل الأذواق.

واستمتع الزوار بمتابعة العروض المتجولة التي قدمها مجموعة من الأشخاص على أعمدة يقدمون عرضاً للأزياء التراثية السعودية، ثم قدمت فرق شعبية مجموعة من الرقصات الشعبية تمثل مختلف مناطق المملكة مثل السامري، العرضة، الدحة، الليوة، وشارك في ركن "أنغام الوطن" عدد من العازفين وصلات غنائية جذبت الجمهور الذي تفاعل معها رقصاً وتصفيقاً، فيما نقلت شاشات العرض الضخمة احتفالات اليوم الوطني لمناطق أخرى .

ويحفر زوار الفعالية على أحجار خاصة من جبل طويق رمز القوة يجيبون من خلالها على سؤال :ماهو الأثر الذي تود تركة للأجيال القادمة؟ وسيتم جمع الأحجار من كل الاحتفالات لتشكل عمل فني واحد.

إلى ذلك امتلأ مسرج جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الذي يتسع لـ2800 زائر وزائرة في فعالية عرض "الستينات للحين " الذي نظمته الهيئة العامة للترفية ويستمر حتى الاثنين القادم 23 سبتمبر  و اشتمل على عرض فني مرئي ومسموع كما اشتمل العرض على مشاهد تمثيلية حيث تم سرد لأجمل 60 أغنية من عام 1960م حتى 2019 م تفاعل الجمهور معها بترديد كلمات الأغنيات واستذكار أجمل لحظات حياتهم في كل لحظة في عرض امتد ساعة ونصف.

وشد الحضور استقبال شباب سعوديون لهم عبر بوابة المسرح يرتدون ثياب الستينات بقصات شعر مميزة لتلك الحقبة والتقطو لهم الصور التذكارية، وقد استغرق التجهيز للفعالية أسبوعين لتجهيز المسرح واختيار الفرقة الموسيقية والاستعراضية والأغاني والرقصات الشعبية، وجميعهم شباب سعودي.

وانتهى العرض بأغنيات وطنية مثل أنت ملك وعاش سلمان الذين تفاعل الحضور معهما بشدة ملوحين بالعلم السعودي، وخارج المسرح تواجدت عربات الأطعمة حيث تناول الجمهور وجبات خفيفة والعصيرات والقهوة والمياة.