مقالات/الثقافة تنظم أولى فعاليات فن النحت بجدة تحت عنوان "سمبوزيوم البحر الأحمر"

الثقافة تنظم أولى فعاليات فن النحت بجدة تحت عنوان "سمبوزيوم البحر الأحمر"

Sculpture event in the heart of Balad

١٠ ديسمبر ٢٠١٩

Source

المصدر: فاطمة الصالح

نظمت وزارة الثقافة مؤخراً ندوة البحر الأحمر الأولى لفن النحت بمشاركة 29 فنان سعودي وعالمي تحت مسمى "سمبوزيوم البحر الأحمر"، حيث صنع الفنانين أجمل المنحوتات في قلب مدينة جدة التاريخية في موقع يطل على الواجهة البحرية الشهيرة بجانب ميدان البيعة.

وتعود كلمة "سمبوزيوم" التي اختارها منظمو الفعالية إلى أيام الفيلسوف أفلاطون، فهي مشتقة من الأصل اليوناني "سمبينسن" أي الشرب معاً، وتأتي بمعنى الندوة والتجمع العلمي والمنتدى الفني الذي يجمع بين صفوف المفكرين والعلماء والمثقفين والمبدعين

وقد حضر الفعالية فنانون من مختلف أنحاء العالم ونثروا ابداعاتهم من بينهم: "عصام جميل، رضا العلاوي وكمال المعلم من السعودية، مايكل ليفتشينكو من أوكرانيا، كامين تاناييف من بلغاريا، خوسيه كارلوس كابيلو ميلان من إسبانيا، ماريو لوبيز من البرتغال، جو كلاي من ألمانيا، سيلفان بات من بلجيكا، بوترينت مورينا من كوسوفو، لين لي جين وتشيلونغ لين فان من تايوان، وتاكيشيتا كوبو من اليابان، وثلاثة فنانين عرب هم علي جبار من العراق، هشام عبدالمعطي وهاني فيصل من مصر، وثلاث فنانات هن آغنيسا بيتروف من بلغاريا، وآنا ماريا نيجارا من رومانيا، وآنا راسينسكا من بولندا".

واستخدم الفنانون الرخام الأبيض في منحوتات السمبوزيوم لليونة وسهولة نحته وكذلك قدرته على المقاومة، إلى جانب قدرة الضوء على النفاذ من خلاله، ما يخلق بريقاً مميزاً نابضاً بالحياة.

ويدور موضوع هذا العام كما اختاره القائمون على "السمبوزيوم" حول نقطتين الأولى هي: البحر الأحمر وما يشتمل عليه من شعب مرجانية وظواهر طبيعية، والنقطة الثانية هي: استلهام الأعمال من مدائن صالح، كما أُقيمت ورش العمل من الثامنة صباحًا إلى السادسة مساءً ويأتي تنظيم وزارة الثقافة لسمبوزيوم البحر الأحمر الدولي للنحت، انطلاقًا من اهتمامها بدعم الفنون الجميلة، وحرصها على إيجاد منصات فنية يلتقي من خلالها المبدع السعودي بنظرائه حول العالم في سياق التبادل الثقافي الدولي.

ولم يكن هذا السمبوزيوم هو الأول من نوعه في المملكة، حيث أقامت الهيئة العامة لحي السفارات سمبوزيوم في بداية العام وهو «سمبوزيوم طويق الدولي الأول للنحت» شارك في تنفيذ وصناعة المنحوتات الفنية 23 فناناً متخصصاً في هذا النوع من الفن، منهم 20 فناناً من مختلف دول العالم، و3 فنانين سعوديين. كذلك سمبوزيوم "نقوش الجبيل" الذي نظمته محافظة الجبيل بالمنطقة الشرقية بمشاركة 17 فنان استعرضوا منحوتاتهم وابداعاتهم في ابراز معالم المحافظة التي تعود لعام 1921م.