مقالات/سر جمال المرأة السعودية منذ القِدم

سر جمال المرأة السعودية منذ القِدم

The ancient beauty techniques of Saudi women

٠٨ أبريل ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

عرفت المرأة بحبها للجمال، ومنذ العصور القديمة كانت دائمة البحث عن الطرق المختلفة لإبراز جمالها، لتُسخِر بذلك الكثير من المواد الطبيعية للعناية بنفسها، وتطورت المرأة في أساليب التزين من جيل إلى جيل ولكن يبقى ذاك الجمال الطبيعي الذي استخدمته الجدات هو الأقرب لقلوبهن مهما تطورت أساليب الجمال.

الكحل وجمال عيني المرأة

كان أكثر ما يميز المرأة العربية قديما هو جمال عينيها لتُكتَب فيها القصائد ويتغزل بها كبار شعراء القبائل، وقال جرير "إن العيون التي في طرفها حور قتلتنا ثم لم يحيين قتلانا

 يصرعن ذا اللبّ حتى لا حراك به وهن أضعف خلـق الله إنساناً".

 أبدعت المرأة في رسم عينيها بالكحل العربي الذي كانت تصنعه بالمواد الطبيعية 100% منها كحل الإثمد، وهو نوع من أنواع الأحجار ويسمى الأصفهان لونه أسود مائل للاحمرار من الصخور اللامعة والهشة، ويتم طحنه وسحقه حتى يتحول لمسحوق ناعم يكحل به العين ليبرز جمال عيني المرأة، وفي الخليج العربي عموماً وفي السعودية خصوصاً اعتمدن النساء في صناعة الكحل على نوى ثمار الخوخ المزروع في الأحساء، إذ يقمن بحرقه وسحقه وتنعيمه باستخدام حجر أسود، ثم تضعه المرأة على عينيها ليضفي عليها جمالاً فوق جمالها.

جمال الشعر ولونه ورائحته

تاج المرأة شعرها وتميزت المرأة السعودية بشعرها الأسود الطويل والكثيف، وعرفت المرأة بهوسها بالاعتناء بشعرها لذا اعتمدت النساء سابقاً على الأعشاب الطبيعية في العناية به ومن أهمها الحناء والسدر.

فالحناء تميزت بتغذيتها للشعر واكسابه اللون الأحمر ومنحه الحيوية والجمال والرائحة التي تكسبها بعض المعطرات التي تضعها المرأة على شعرها مثل المسك والريحان والورد ليكسب شعرها رائحة عطرة وجميلة بعد تضفيره.

جمال الشفاه 

استخدمت المرأة في تلك الفترة العكر الفاسي وهو مسحوق أحمر اللون، كان يستخدم للحفاظ على نضارة البشرة ونظافتها من خلال خلطها مع الطين الأبيض وماء الورد، وكان العكر غالي الثمن بسبب استخراجه من أوراق نبتة شقائق النعمان.

العناية بالبشرة

 ومن المواد الطبيعية التي استخدمتها المرأة السعودية تحديداً للعناية بالبشرة هي: الديرم المستخرج من أشجار الديرم، حيث استخدمت خشبه كأحمر للشفاه وذلك بأخذ قطعة صغيرة من الخشب ومضغ طرفها بالأسنان حتى تصبح رطبة وتخرج منها الصبغة الحمراء، وتمرر على الشفاه لتعطيها لوناً أحمراً طبيعياً، وليس ذلك فحسب فللديرم فوائد أخرى لإبراز جمال المرأة فزيت ثماره يحتوي على الأحماض الدهنية التي تعالج التجاعيد والهالات السوداء حول العينين، وتعالج قشرة الشعر وتساقطه، كما تساعد على نعومة اليدين وطراوتها، وتغذية البشرة والجلد، وطراوة الشفاه، وعلاج تشققها كما تحمي الأسنان من التسوس.

ولا تكتمل زينة المرأة السعودية إلا بالتعطر أيضا بدهن العود والصندل والمسك والعنبر، ومن ثم تبخير ملابسها بأعواد البخور وتطيب جسمها وشعرها بالرشوش، وهي خلطة تصنعها من الريحان والمحلب والمسك الأبيض والماء والزيت العطري.