مقالات/شلالات غابة "خيرة" في الباحة تجذب هواة التصوير

شلالات غابة "خيرة" في الباحة تجذب هواة التصوير

The charming waterfalls of Khaira Forest

٠٨ يوليو ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

تعد شلالات غابة "خيرة" من أجمل المناطق السعودية جنوب المملكة وتحديداً شمال غرب مدينة الباحة. إذ تسحرك الغابة بجمالها الأخاذ. اشتق اسم الموقع "خيرة" من كونها تمتاز بكثرة خيراتها ووفرة المياه بها، وتبلغ مساحة مسطحاتها الخضراء 20 ألف متر. وفي الموقع شلالات تصنع لوحة فنية طبيعية تجذب الزوار.

يطلق على هذا المكان عدة أسماء منها "شلالات جدر" أو شلالات خيرة وحالياً منتزه الأمير مشاري. ويمر به وادي بطول كيلومترين و400 متر تجري فيه الشلالات من على المدرجات الزراعية مكوِنة بحيرات خلابة وسد العامر حيث تجتمع العائلات بجلسات شواء مستمتعين بالجمال المتمثل أمامهم وساحة الألعاب الشعبية التي تم تجهيزها بألعاب الأطفال.

كما تم توفير ممشى وسط الغابات وممشى على الطريق العام ليتجول الزوار في المكان بسهولة مستمتعين بالطبيعة، وتم إنشاء ملعب للشباب. ولا شك أن كثرة الأمطار في المنطقة تساهم باستمرارية جمال هذه الغابات في مختلف المواسم بصورة بانورامية متكاملة تجتمع فيها الجبال الشاهقة التي تزينها أشجار الزيتون البري والعرعر النادر وتغرد طيور القمري والحجل حولها والسماء الصافية مع المياه المنسابة من أعالي الجبال على شكل سلاسل منسدلة وتجتمع في الأسفل مع الأودية الممتلئة بالمياه، حيث قام أهلها بعمل سراديب تحت الأرض تسمى "دبل" حتى لا يتم تدمير مزارعهم بكميات المياه فقاموا بتصريفها بينما جمعوا بعضها لسقيا أراضيهم فيما تكمل المدرجات الخضراء الصورة بشكل يجعلها أحد الوجهات المغرية للزوار.

وتجتمع كميات المياه هذه في بئر من صنع الطبيعة يسمى "القلت" بتجويفات صخرية لم يعرف عمقه حتى الآن، فيما تسمى الأحواض التي صنعها المزارعون أعلى المدرجات لحفظ المياه بـ"الكضامة" ونتيجة لخصوبة هذا الأرض زرع أهلها الحنطة والشعير والبلسن والذرة والرمان والتفاح وتتوزع مناحلهم على سفوح الجبال لينتجوا أجود أنواع العسل الجبلي الذي أصبح ينافس عالمياً في مسابقات أجود أنواع العسل.