مقالات/سفن المملكة قديماً بناها أمهر القلافين لتجوب البحار والمحيطات

سفن المملكة قديماً بناها أمهر القلافين لتجوب البحار والمحيطات

The enduring craft of shipbuilding in the Kingdom

٠٨ مارس ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي

اشتهرت المملكة العربية السعودية بالعديد من الصناعات اليدوية قديماً وكان لكل مهنة اسمها الخاصة، وعُرف صناع السفن باسم "القلاف أو الجلاف"، وهم صناع القوارب أو السفن القديمة ومهندسيها وهو الذي يقوم أيضاً بأعمال النجارة وتحديد المقاسات المطلوبة للقارب، والقلاف مصطلح عربي قديم بمعنى قشر الشجرة ونحي لحائها.

القلافة و صناعة السفن في المنطقة الشرقية

مهنة القلافة وصناعة السفن اليدوية في الخليج العربي خلقت أفضل وأمهر القلافين الذين قاموا ببناء سفناً تسافر إلى البلاد البعيدة عابرة البحار والمحيطات دون أن تصاب بأذى، فقد كانت سفن الخليج تصل إلى الهند وباكستان وغيرها من الدول بهدف التجارة وجلب المؤن. وصناعة السفن الخشبية تستلزم المهارة والاحترافية في بناء وصناعة السفن فأي خطأ بسيط قد يؤدي بالسفينة إلى الغرق.

وتبدأ صناعة السفين بتجهيز وتوفير المواد الخام الذي يختلف بحسب نوع السفينة وطريقة تصميمها، ثم يقوم القلافين بتنفيذ الأوامر التي يأخذها الجميع من المشرف أو المراقب على التصميم، فتوضع القاعدة الأمامية أولاً ثم الخلفية، بعد ذلك توضع الألواح الجانبية ثم الأضلاع الداخلية، ثم يتم عمل السطح ومن ثم تكملة الجوانب، وبعد الانتهاء من البناء الأساسي للسفينة تبدأ أعمال التشطيبات التي تأخذ وقتاً كبيراً في العادة.

وبعد الانتهاء من السفينة تماماً توضع الأشرعة والتي تصنع من أحد أنواع النسيج الذي يسمى (الغزل) وتقوى حوافه بالحبال السميكة، وتتم خياطة جميع حواف الشراع لضمان تماسكه، وتستخدم في ذلك "الميبر" وهي إبرة كبيرة مخصصة لهذا الغرض.

وقبل إنزال السفينة للماء يأتي دور طلائها بالزيت لوقايتها من التلف وزيادة لمعانها، ويختلف الوقت اللازم لبناء سفينة، كون هذا الأمر يعتمد على نوعية السفينة ومواصفاتها بالإضافة إلى حجمها وعدد القلاليف العاملين بها.

من أنواع السفن التي تصنع بالمملكة

الجروي: وهي من دور واحد مقسمة إلى خانات للمؤن وتعد للصيد على أبعاد بعيدة من الساحل.

الهوري: وتعد للصيد القريب من الساحل.

السفن الشراعية: وتتميز بكبر حجمها وتتألف من دورين وتعد هذه السفن للسفر، وقد اشتهرت مدينة جدة بصناعة السفن ذات الأشرعة والمجاديف.

أشرعة السفن

تعرف صناعة أشرعة السفن محلياً باصطلاح "تفصال شرعه"، وتختص بتفصيل أشرعة السفن التقليدية وخياطتها ويسمى الشخص الذي يعمل في هذه الصناعة "مفصل شرعه" ويتميز المفصل بالمهارة والدقة نظراً لما يتطلبه من دقة في حساب نسب أطوال الأشرعة وفق معايير حسابية متعارف عليها لدى أهل الصناعة.