مقالات/أطباق المنطقة الشمالية تعتمد على الموارد المحلية

أطباق المنطقة الشمالية تعتمد على الموارد المحلية

The exotic cuisine of the North

٠٣ يونيو ٢٠٢٠

المصدر: عبير العمودي

تتنوع أطباق المملكة العربية السعودية بحسب المناطق، وإن كانت بعضها تتشابه أطباقها إلا أنها تختلف بطريقة إعدادها، ففي منطقة شمال المملكة وشمال غربها تتشابه الأطباق بشكل كبير مع أطباق المنطقة الوسطى ومنها المرقوق والجريش، إلا أن طرق إعدادها قد تختلف قليلاً، كما يختص أهل الشمال بأطباق تميزهم عن باقي المناطق. ويعتمد سكان المنطقة الشمالية في إعداد موائدهم على الموارد المحلية مثل الألبان والسمن والتمر بالإضافة إلى الفقع والقمح وطحين البر واللحم والخضراوات.

ومن أشهر الأطباق المحلية في الشمال المرقوق والمطازيز والوشيق والجريش، الفتة، المفروكة والجمرية وكبيبة حائل، وبالإضافة لهذه الأكلات تمتاز تبوك عن بقية مناطق الشمال بالمنسف الذي تشتهر به منطقة جنوبي الأردن لقربها من مدن شمال السعودية. كما يشتهر أهل الجوف بخبز العربود الشهي المحضر على الجمر. وكانت أواني الطبخ في الماضي تصنع يدويا من الفخار والحجر، لذلك كانت نكهات الأطباق أكثر لذة وصحة، وكانت السيدات يبدعن في إعداد الأطباق بإضافة لمساتهم الخاصة وبزيادة وجبات التمر والبر والشعير والذرة.

منسف تبوك

يعتمد المنسف على دمج العديد من المكونات كاللبن الجميد الحامض والمملح والذي يُحضر من حليب الغنم بعد غليه، ويضاف له الروب كخميرة، ثم يصفى حتى يخرج منه الماء ويجمد ثم يقطع ويوضع في الشمس ليجف فنأخذ الجميد ونفركه بالماء حتى نحصل على لبن سائل، وأيضا من مكوناته خبز الشراك المعد على النار والصاج وهو خبز خفيف جداً، كما يتكون المنسف من اللحم والرز، ويضاف للخلطة اللبن الجميد ويترك على النار يغلي لمدة ساعة ثم يطبخ الرز كالمعتاد ويسقى بالمرق، ثم يفرد عليه اللحم، ويزين بالصنوبر واللوز ومفروم البقدونس.

المفروكة

هي عبارة عن عجينة تجهز من دقيق البر حتى تصبح على شكل قرص يدفن في الجمر، وتسمى جمرية نتيجة لوضعها في الجمر، وبعد الاستواء تقطع العجينة ويضاف إليها التمر أو العسل مع السمن البري، وتفرك باليد لذلك سميت بالمفروكة.

الفتة الشمالية

 تحضر بإعداده بالعجين الذي يوضع مباشرة في الجمر بعد عجنه، وبعد أن يستوي ويصبح خبزاً يؤخذ جانباً ويزال ما علق به من شوائب ثم يفرك ويصب عليه السمن البري، وقد يضاف اللبن ويصبح جاهزا للأكل.

المجللة والخميعا 

عبارة عن عجينة ُتعد على النار ولا توضع في الجمر، وتسمى بالقرص وعند نضوجه يقطع في اللبن ويعجن ثم يضاف إليه السمن وفي هذه الحالة تسمى هذه الأكلة (المجللة)، وعند إضافة اللبن أو الحليب تسمى (الخميعا).