مقالات/أشهر بيوت جدة التاريخية التي حفظت ماضيها العريق

أشهر بيوت جدة التاريخية التي حفظت ماضيها العريق

The famous old houses of Historical Jeddah

٢٠ أكتوبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

تحكي بيوت جدة في منطقة "البلد" والمعروفة بـ "جدة التاريخية" قصص تاريخ جدة العريق. ولا يزال الاعتراف بمكانة هذه المنطقة يتوالى بعد موافقة لجنة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو على اعتماد "جدة التاريخية" ضمن قائمة التراث العالمي الذي يجب المحافظة عليه وتطويره.

وعلى مساحة كيلو متر مربع توزع ما يزيد عن 400 منزل تاريخي استطاعت البقاء لتروي لنا قصص سكانها وتجارها ممن بنو نهضة اجتماعية وثقافية واقتصادية وبقيت ذكراهم معلقة بتلك البيوت ورواشينها وحواريها وأسواقها وبقايا سورها العتيق.

بيت نصيف (اضغط هنا) 

من أشهر هذه البيوت بيت نصيف الذي أنشأ قبل 145 عام على مساحة 900 متر مربع وسكنه الملك عبدالعزيز آل سعود لمدة عشر أعوام.  ويعد تحفة معمارية وأحد أهم البيوت التي يتم زيارتها في جدة التاريخية، يتكون من أربعة أدوار وأربعين غرفة.

بيت باعشن (اضغط هنا) 

بيت باعشن الذي بني عام 1273هـ وكان منارة للعلم والثقافة. تعقد فيه الأمسيات واللقاءات وكان مركز العمدة يعقد تحت رواشينه. وقد بناه الشيخ محمد صالح باعشن ويحتوي على قسمين فيهما رائحة التراث وكنوز من المقتنيات والمخطوطات.

بيت المتبولي (اضغط هنا)

أما بيت متبولي الذي أنشأ قبل 400 عام فيتكون من أربعة أدوار وله مدخلين وقد تم ترميمه من قِبل أبناء متبولي مؤخراً، ويعد أحد نماذج بيوت جدة بطابعه الحجازي وقد زاره وفد من اليونسكو واشادوا به.

بيت سلوم (اضغط هنا)

بيت سلوم في حارة المظلوم الذي تأسس عام 1301هـ ومساحته 497 متر مربع ويتكون من أربع طوابق وفيها المقعد الحجازي وجناح مكتبي ومقتنيات تراثية تتمثل في أدوات منزلية قديمة ومشغولات تقليدية أصبح متحفاً يزوره السياح.

بيت نور ولي (اضغط هنا)

يعتبر من أجمل البيوت التاريخية وأقدمها في جدة التاريخية على الإطلاق، حيث يزيد عمره عن 150 عاما، ومازالت رواشينه ونوافذه الخشبية الخارجية محتفظة برونقها وألوانها. وقد كانت ملكية البيت الواقع في سوق العلوي قبل أن يؤول لنور ولي لبيت عاشور. يتكون البيت من أربعة أدوار و15 غرف كبيرة.

بيت الشربتلي (اضغط هنا)

بيت الشربتلي من البيوت العتيقة التي كانت شاهدة على حقبة تاريخية هامة وسكنته البعثة المصرية لعشرين عاماً وتم ترميمه مؤخراً ليكون أهم محطات الزوار. ولقد بناه الشريف عبدالإله مهنا العبدلي عام 1335هـ واشتراه منه الشيخ عبدالله شربتلي.

ومن أشهر البيوت التاريخية أيضا في حي البلد بيت باناجة والذي كان يتخذ منه الملك عبدالعزيز مجلساً يستقبل فيه المواطنين والوفود وتعقد فيه اللقاءات وأصدرت فيه أهم القرارات للدولة ويقع بجواره مسجد الحنفي من المساجد التاريخية التي صلى بها المؤسس. كما يمكنك مشاهدة فن الرواشين من خلال زيارة العديد من البيوت الأخرى مثل بيت الجمجوم وبيت الجار وغيرها من البيوت التي ظلت باقية لمتانتها وطريقة بنائها رغم مرور عشرات السنين.