مقالات/"المسجد العائم" الأول من نوعه عالمياً

"المسجد العائم" الأول من نوعه عالمياً

The Floating Mosque hovers over the waves

٢٦ فبراير ٢٠٢١

المصدر: نادين الوزني

مسجد الرحمة - المعروف بـ "المسجد العائم" – يُعد الأول من نوعه في العالم، إذ بني على سطح البحر قبالة الطرف الشمالي لكورنيش جدة، ليظل شامخاً بشكله الدائري الجذاب وقبته الفيروزية. وهو معلم محلي مشهور بركائزه البيضاء التي تعلقه فوق سطح البحر، ليبدو أثناء المد العالي وكأنه يتأرجح على أمواج البحر.  

تصميم المسجد

بُني مسجد الرحمة عام 1985 بتصميم مذهل يمزج بين الطرازين الإسلامي التقليدي والمعاصر، ويجمع مئذنة بيضاء لامعة بقبة فيروزية. ويوجد داخل المسجد 8 أعمدة تحمل القبة التي عُلقت في وسطها ثريا غنية بالتفاصيل. أما السقف والجدران فإنه مزخرف بالنقوش وفقًا للفن الإسلامي التقليدي والحديث على حد سواء. وهناك حلقة زجاج معشق تُضيئ القاعة الرئيسية. وتُشاهد من خلال النوافذ منظر بانورامي على البحر، مما يزيد  الإحساس بأن المسجد يعوم في البحر الأحمر.

ويتسع المسجد العائم لـ 2300 شخص على مساحة حوالي 2400 متر مربع، وصمم بأحدث التقنيات كأنظمة صوت وإضاءة متطورة بتكنولوجيا عالية، ويتكون المسجد من 52 قبة و23 مظلة خارجية، مكتوب عليها من الداخل والخارج آيات قرآنية بعدة خطوط، كما يحتوي على مصلى نسائي خشبي معلق بمنتصف المسجد.

معالم الجذب المحيطة

يستقطب المسجد عدداً كبيراً من الزوار والسياح لأداء الصلاة فيه والاستمتاع بتصميمه الخلاب وزيارة المعالم السياحية المحيطة فيه. فالمنطقة الساحلية شمال المسجد العائم تعد مقصداً للنزهات العائلية خاصة وقت غروب الشمس للاستمتاع بالأجواء اللطيفة، وصيد السمك، وتطيير الطائرات الورقية، والسباحة في البحر. كما أن هناك الكثير من المقاهي والمطاعم الملائمة للعائلات على بعد خمس دقائق سيراً على الأقدام شمال المسجد. كما تجعله الأضواء الكهربائية حول المئذنة يبدو وكأنه يتوهج في الليل.