مقالات/خاط.. قرية معلقة فوق الجبال قريبة من السماء

خاط.. قرية معلقة فوق الجبال قريبة من السماء

The hidden mountain beauty of Khat village

١٨ فبراير ٢٠٢٠

Source

المصدر: بندر فلقي

قرى معلقة تنبض بالحياة، وتسكن السماء، وتقترب من الغيوم. أسئلة تطرح الكثير من علامات الاستفهام بقدرة ذلك الإنسان العبقري الذي فكر بالاستيطان في هذا المكان الفريد من نوعه شكلاً وموقعاً بأعالي "جبال خاط" التابعة لمحافظة المجاردة شمال غرب منطقة عسير، والتي تبعد عن مدينة أبها حوالي 180 كيلومتراً.

وتكمن أهمية خاط في أن القرية المُكونة من 15 منزلاً بجانبهم مسجد وعين ماء، تُعتبر حلقة وصل بين محافظة النماص في أعالي جبال السروات، وبين محافظة المجاردة عن طريق عقبة سنان الشهيرة التي تخترق الجبال.

جبال شاهقة يفرشها شجر العرعر والنخيل والسدر والطلح ومدرجات زراعية وصخور عملاقة ملساء ومناظر طبيعية خلابة وأجمل مما تتوقع وصفه ستجده في هذه القرية. والأهم من كل ذلك أن تلك الوجهة السياحية الجميلة تستحق العناء للوصول إلى هذا الارتفاع الشاهق فهو نافذة سياحية تستحق الزيارة باستمرار.

وتضم القرية العديد من المنازل القديمة والقصور والقلاع التي لا زالت صامدة على رؤوس الجبال كما يوجد جامع أثري كان يؤدّي ساكنيها الصلاة فيه. وتحتضن القرية العديد من المقتنيات الأثرية والنقوش الصخرية التي تؤكد تاريخها العريق، إضافة إلى المدرجات الزراعية المحيطة بجنبات القرية والتي تُعد مصدر عيش السكان في ذلك الوقت إلى جانب اهتماماتهم بتربية المواشي.

وتتميز القرية بوجود الأحواض المحفورة في صميم الصخر الأسود والتي تختلف مساحاتها حسب الطول والعرض والعمق، مما يجعلها مصدراً لمياه الشرب لأهالي القرية من خلال تعبئة خزانات المياه المحفورة في جوف الأرض بمياه الأمطار التي لا تكاد تنقطع منها على مدار العام، إلى جانب ري المدرجات الزراعية وسقي المواشي.