مقالات/قرية "زُبالا" التاريخية شمال المملكة وبئرها العجيب

قرية "زُبالا" التاريخية شمال المملكة وبئرها العجيب

"Zubala" village: Historical pilgrim beacon of the north

٢٦ يناير ٢٠٢١

المصدر: خلود الصالح

على بعد 25 كيلو متر جنوب محافظة رفحاء الواقعة بمنطقة الحدود الشمالية للمملكة تقع أحدى أهم القرى التاريخية في الجزيرة العربية وتضم قرابة 300 بئر تاريخي، إنها قرية زبالة التاريخية وبئرها الشهير بئر زبالة أو زبالا الذي تبلغ فتحته 10 أمتار طولاً في 10 أمتار عرضاً بشكل مربع وبعمق 250 متر والذي حفر في  صخر أصم وأعتبر أحد العجائب حيث لم يتم معرفة كيف تم بناؤه بهذه الطريقة.

معالم تاريخية

تقع هذه القرية التي يبلغ عمرها 1300 عام على درب زبيدة الشهير وتحتوي حصن زبالا الشهير وقصر العباسي الذي بناه هارون الرشيد وبها أحد أشهر أسواق العرب قديماً "يوم زُبالة" ولكن يظل بئرها ببنائه العجيب هو الأبرز حيث يوجد به مياه عذبة وخفيفة كما يحتوي على سلم وأماكن للراحة وقد أشرف على بناؤه عمرو بن موسى بأمر من السيدة زبيدة.

سبب التسمية وتاريخ القرية

ترجع تسمية هذه القرية لشخص يسمى زُبالة بن مسعود، وقيل أنها سميت بسبب ضبطها الماء وأخذها منه كثيراً من قولهم فلان شديد الزبل للقرب "قرب الماء" وقيل أن من حفر بئرها هو زبالة بن الحارث من المعاليق، وهي منطقة رعوية تكثر بها الماشية لكثرة أعشابها وأشجارها البرية، ويعتمد أهلها على التجارة وقد تمدنت وانتشرت بها المباني الاسمنتية ولكن في الماضي قبل خمس قرون كانت ممر للحجيج وتشمل خمسين بيت وكانت مركزاً ثقافيا ًوتجارياً بين العراق والحجاز.

زبالا في الشعر وكتب التاريخ

ذكرت المنطقة في كتب التاريخ منها "مدخل إلى الآثار الإسلامية" و"معجم البلدان" الذي جاء فيه "زبالا منزل معروف بطريق مكة من الكوفة وهي قرية عمرة بها أسواق بين واقصة والثعلبية" وذكرت في كتاب "معجم ما استعجم" وذكرها الشعراء ومنهم الأخطل في أشعاره.

كما تحدث عنها المؤرخ السعودي حمد الجاسر في كتابه "المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية" حيث قال "ولا تزال زبالا معروفة تقع في وادٍ بهذا الاسم فيه مورد قصير وبِركة" وذكرها الدكتور سعد الراشد في رسالة الدكتوراه المخصصة لدرب زبيدة.