مقالات/"ينبع الصّناعية" مدينة الفرص الاستثمارية

"ينبع الصّناعية" مدينة الفرص الاستثمارية

The Industrial City: Yanbu’s investment gem

٠٨ يوليو ٢٠٢٠

Source

المصدر: نادين الوزني

أُنشِئت مدينة ينبع الصّناعية عام 1975م بتصميم حديث على مساحة 185 كم مربع. وتعرف أيضا بالهيئة الملكية، وتوفر شركات الهيئة الملكية في هذه المدينة الكثير من فرص العمل والمشاريع الاقتصادية النّاجحة؛ ولهذا تتميز بالتنوع السكاني الذين يقطنون بها والقادمون من مختلف المدن السّعودية ومن العديد من دول العالم. وتنفرد الهيئة الملكية بالتعليم الخاص بها حيث يتم إعداد كوادر تعليمية بجودة عالمية من حيث الكادر التعليمي والمباني التعليمية.

كما يوجد بمدينة ينبع الصناعية أكبر ميناء صناعي وهو ميناء الملك فهد الصّناعي، وكذلك تحتوي على ثلاثة مصافي للنّفط، ومصانع للبلاستيك وعدة مصانع للبتروكيماويات. وتنافس المدن الصّناعية الأخرى بالعالم وفقا للتطوير القائم لجعلها أكبر مدينة صناعية في العالم، إذ وما زالت هذه المدينة تجذب إليها الكثير من الفرص الاستثمارية.

وتتميز بالشوارع المنظمة والتصميم الجميل، كما تعتبر أكبر مدينة تم تخطيطها وبناؤها كوحدة تستوعب 200,000 نسمة. ويتوقع مضاعفة عدد سكان ينبع الصناعية وذلك بسبب التوافد إليها من داخل وخارج المملكة للعمل في مشاريعها التي تجتذب آلاف الفرص الوظيفية وتقدر قيمة استثمارات هذه المشاريع بأكثر من 100 مليون ريال سعودي.

ويعتبر شاطئ الغروب أحد أجمل شواطئ ينبع الصناعية، كما تضم منتجع عالمي على مرسى البثنة. وبحيرة صناعية في منتزه راقي مليء بالساحات الخضراء وممر للمشاة. وفيها عدد من المستشفيات الكبرى منها ما هو تابع للهيئة الملكية للجبيل وينبع ومنها المملوك للقطاع الخاص.